“طرق دبي” تنظم فعاليات متنوعة في يوم المرأة الإماراتية

“طرق دبي” تنظم فعاليات متنوعة في يوم المرأة الإماراتية

استضافت اللجنة النسائية في هيئة الطرق والمواصلات، هالة بدري المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي، نائب الرئيس وعضو مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، ضمن احتفالاتها بيوم المرأة الإماراتية، الذي يصادف الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار ” المرأة رمز للتسامح”، مواكبة لمبادرة الدولة بجعل 2019 عاماً للتسامح، حيث…

استضافت اللجنة النسائية في هيئة الطرق والمواصلات، هالة بدري المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي، نائب الرئيس وعضو مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، ضمن احتفالاتها بيوم المرأة الإماراتية، الذي يصادف الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار ” المرأة رمز للتسامح”، مواكبة لمبادرة الدولة بجعل 2019 عاماً للتسامح، حيث تعتبر هالة بدري قدوة ومثالاً للمرأة الإماراتية الناجحة على الصعيد المهني وريادة الأعمال، حيث حصدت جائزة “أفضل سيدة أعمال لعام 2015″، كما صنفتها فوربس الشرق الأوسط ضمن قائمة أقوى 200 سيدة عربية لعام 2014، وتعتبر أول إماراتية تحصل على شهادة كلية “انسياد” في الحوكمة المؤسسية.

وتتميز هالة بدري بمسيرة متنوعة ساهمت من خلالها في دعم المعرفة، وتعزيز قيم العطاء والمسؤولية المجتمعية، ودعم رواد الأعمال الشباب، وتمكين النساء وإلهامهن لتحقيق طموحاتهن وأحلامهن.

وسلطت هالة بدري الضوء على دور القيادة الرشيدة في تمكين المرأة الإماراتية، ودور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، في دعم المرأة ومساندتها لتلعب دوراً فعّالاً في مسيرة التنمية والبناء.

واستعرضت بدري خلال الجلسة الحوارية التي جمعتها بأعضاء اللجنة النسائية والقيادات النسائية في الهيئة، مسيرتها المهنية الرائدة وتجربتها الشخصية الحافلة بالنجاحات، وتوقفت عند أهم المحطات في مشوارها الأكاديمي، وأبرز التحديات والإنجازات في المجال الوظيفي، الذي برعت من خلاله في مجال الهوية المؤسسية، وريادة الأعمال، والاستدامة، والاتصالات، ووسائل الإعلام، ودعم مسار تحوّل الشركات عبر ابتكار العلامات التجارية، وصولاً إلى الارتقاء بالمسؤولية الاجتماعية وتعزيز التجارب المؤسسية للشركات، وقد لعبت ضمن ذلك أدواراً محورية فاعلة ساهمت في إلهام النساء وتحفيزهن لإثبات جدارتهن وقدرتهن الكبيرة على تحقيق طموحاتهنّ.
كما تحدثت عن المقومات الأكاديمية والمهارات التي يجب أن تتحلى بها الفتاة الإماراتية لخوض المجال المهني بكل ثقة، والتغلب على التحديات التي قد تواجهها.

وتطرقت بدري للحديث عن عام التسامح، والدور البارز الذي لعبته المرأة الإماراتية في ترسيخ هذه القيمة في البيت والعمل وكافة مناحي الحياة، حيث مثلت قيم التسامح والعطاء محطات مهمة في تشكيل شخصية هالة بدري التي برزت في مجال العمل التطوعي والمجتمعي، وشغلت عضوية مجالس إدارة عدة جهات مختصة في هذا الجانب، أبرزها مؤسسة دبي للعطاء، ومؤسسة اندماج، إلى جانب تنظيمها للكثير من المبادرات المجتمعية من خلال المؤسسات والقطاعات التي عملت فيها، ليتم تكريمها وحصولها على وسام الشرف للمسؤولية الاجتماعية على مستوى الشرق الأوسط في عام 2014.

وتخللت الجلسة نقاشات واستفسارات وجهتها الحاضرات من موظفات الهيئة، ركزت على مقومات تميز المرأة الإماراتية في العمل المؤسسي، وتحقيق التوازن بين الحياة الأسرية والمهنية، بالإضافة إلى أساسيات خوض غمار ريادة الأعمال والنجاح فيه.

وقالت موزة المري مدير إدارة تنفيذي بمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، ورئيسة اللجنة النسائية في الهيئة: يأتي احتفاؤنا بيوم المرأة الإماراتية 2019 تحت شعار “المرأة رمز للتسامح”، تجسيداً لفخرنا واعتزازنا بما وصلت إليه بنت الإمارات من مكانة يشهد بها القاصي والداني، من حيث تبوئها أعلى المناصب في ظل قيادتنا الرشيدة”. وأوضحت أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام اشتمل على عدة فعاليات متميزة، منها تنظيم مرسم بالتعاون مع “سكيتش كافيه”، عبرت فيه الموظفات عن إبداعهن بالفنون التشكيلية على الأكواب، ليعكس ذلك الكثير من معاني الاحتفال بهذا اليوم، فضلاً عن توزيع الهدايا على الموظفات في أجواء اتسمت بالفرح والتآلف جسّدت معنى وقيمة التسامح.

وأكدت المري، حرص هيئة الطرق والمواصلات على النهوض بالموظفات عبر تأهيلهن ومنحهن المزيد من الثقة في قدراتهن بالدعم والتحفيز والتشجيع ببرامج متميزة، وخلق بيئة عمل تسهم في إسعادهن وتعزز دورهن في مسيرة الهيئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً