خبير ليبي : طرابلس آخر معاقل الإخوان في الشرق الأوسط

خبير ليبي : طرابلس آخر معاقل الإخوان في الشرق الأوسط

أكد الخبير بالشأن الليبي فوزي الحداد، أن طرابلس تحولت إلى آخر معقل للإخوان والقوى الموالية لتركيا وقطر، استعداداً لمعركة الحسم، بعد تقدم الجيش الليبي نحو العاصمة لتحريرها من الإرهاب. وأشار الحداد ، إلى أن هناك نحو 27 مجموعة مسلحة على الأقل تسيطر اليوم على المشهد في طرابلس بدعم من حكومة الوفاق.وأوضاف الحداد من جهة أخرى، أن المناطق…




مسلحون من ميليشيا كتيبة ثوار طرابلس (أرشيف)


أكد الخبير بالشأن الليبي فوزي الحداد، أن طرابلس تحولت إلى آخر معقل للإخوان والقوى الموالية لتركيا وقطر، استعداداً لمعركة الحسم، بعد تقدم الجيش الليبي نحو العاصمة لتحريرها من الإرهاب.

وأشار الحداد ، إلى أن هناك نحو 27 مجموعة مسلحة على الأقل تسيطر اليوم على المشهد في طرابلس بدعم من حكومة الوفاق.

وأوضاف الحداد من جهة أخرى، أن المناطق الصحراوية تمثل الحاضنة الأولى للتنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وداعش، خاصةً الصحراء الليبية الممتدة إلى مصر.

وأوضح الحداد، أن الجماعات المسلحة تنشط في تجارة السلاح وغيرها من الأنشطة المحظورة، في ظل غياب للحكومة المركزية، مؤكداً أن الدعم التركي والقطري من أبرز أسباب استمرار هذه الجماعات حتى الآن.

وشدد الخبير في الشأن الليبي على أن المليشيات الـ27 في طرابلس، متفاوتة الأهمية والقوة، لكن أهمها كتيبة ثوار طرابلس التي يقترب عدد عناصرها من 4 آلاف مسلح، وكتائب تاجوراء، وكتيبة فرسان دنزور، والنواصي، إلى جانب جماعة الإخوان التي تعتبر أن معركة طرابلس بمثابة حياة أو موت، خاصةً أن المدينة تعد آخر معاقلها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما يبرر استماتة الرئيس التركي رجب أردوغان في دعمها خشية سقوطها هناك، بعد انهيار سلطة التنظيم في مصر، والسودان، وتونس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً