الشرطة الفرنسية: دمَّرنا فيروساً أصاب نحو مليون كمبيوتر حول العالم

الشرطة الفرنسية: دمَّرنا فيروساً أصاب نحو مليون كمبيوتر حول العالم

أعلن جهاز تابعة للشرطة الفرنسية عن تدمير فيروس إلكتروني كان أصاب أكثر من 850000 جهاز كمبيوتر حول العالم. وأكدت السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء أن جهاز “الجندرمة الإلكتروني” استطاع تعطيل الشبكة التي تحكمت بأجهزة الكمبيوتر، التي باتت تعرف اليوم باسم “بوت نت”.وأفاد تقرير صحيفة “لو موند” الفرنسية، أن الشبكة كانت تعمل من فرنسا، واستطاعت الاستحواذ على ملايين …




عنصر من جهاز


أعلن جهاز تابعة للشرطة الفرنسية عن تدمير فيروس إلكتروني كان أصاب أكثر من 850000 جهاز كمبيوتر حول العالم.

وأكدت السلطات الفرنسية اليوم الأربعاء أن جهاز “الجندرمة الإلكتروني” استطاع تعطيل الشبكة التي تحكمت بأجهزة الكمبيوتر، التي باتت تعرف اليوم باسم “بوت نت”.

وأفاد تقرير صحيفة “لو موند” الفرنسية، أن الشبكة كانت تعمل من فرنسا، واستطاعت الاستحواذ على ملايين من اليورو فدى جراء الأعمال غير الشرعية.

وأكد السلطات الأمنية أن خوادم المجني عليهم كانت متواجدة في منطقة العاصمة الفرنسية، وتم تعطيلها بالكامل وتحرير آلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم.

ما هي الأضرار؟
بحسب المعلومات الصادر عن “الجندرمة الإلكترونية”، فإن شركة “آفاست”، المختصة بمكافحة البرمجيات الخبيثة، أنذرت الشرطة الفرنسية باحتمال تواجد خوادم على أراضيها تطلق فيروساً يدعى “ريتادوب” لإصابة آلاف من أجهزة الكمبيوتر العاملة على نظام ويندوز، في أكثر من 100 بلداً حول العالم، وتحديداً في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية.

وكانت أجهزة الكمبيوتر تصاب بهذا الفيروس عن طريق فتح بريد إلكتروني يعرض وسائل سهلة للحصول على المال، أو صوراً إباحية، أو عبر شرائح “يو أس بي”.

ويستطيع القراصنة عبر الفيروس المذكور، التحكم الكامل بأجهزة الكمبيوتر عن بعد ، رافضين التخلي عنه إلا بعد أن يدفع أصحاب الأجهزة المصابة فدية مالية للقراصنة.

ولفتت الشرطة إلى أن القراصنة عمدوا إلى سرقة بيانات مرضى وإدارة مستشفيات في إسرائيل.

وأكد السلطات الأمنية أنه على الرغم من العثور وإيقاف الخوادم التي تصيب أجهزة الكمبيوتر، إلا أن المجموعة المقرصنة لا تزال طليقة فيما لا تزال عمليات البحث متواصلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً