اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم وطرق علاجها

اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم وطرق علاجها

اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم وطرق علاجها، نوردها في هذا الموضوع كما جاءت في موقع ويب طب، الذي أوضح أن البكتيريا النافعة هي أحد أنواع البكتيريا التي تتواجد بشكل كبير داخل الجهاز الهضمي وتعرف باسم نبات الأمعاء. اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم: زيادة الغازات في الأمعاء والذي يسبب الشعور بعدم الارتياح…

اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم وطرق علاجها، نوردها في هذا الموضوع كما جاءت في موقع ويب طب، الذي أوضح أن البكتيريا النافعة هي أحد أنواع البكتيريا التي تتواجد بشكل كبير داخل الجهاز الهضمي وتعرف باسم نبات الأمعاء.

اشهر اعراض نقص البكتيريا النافعة في الجسم:

  • زيادة الغازات في الأمعاء والذي يسبب الشعور بعدم الارتياح وانتفاخ البطن.
  • عسر الهضم والتجشؤ المستمر.
  • خروج رائحة كريهة من الفم.
  • الاصابة بالإسهال المزمن او الامساك.
  • أمراض القولون الناتجة عن انخفاض أنواع البكتيريا المعوية المضادة للالتهاب.
  • القلق والاكتئاب والتوحد: حيث تكتظ الأمعاء بالنهايات العصبية التي تتواصل مع الدماغ، لذا فإن ارتفاع نسبة البكتيريا الضارة يؤدي الى اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي.
  • التهاب المفاصل: حيث وجدت بعض الدراسات العلمية أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي قد يكون لديهم كميات أكبر من البكتيريا الضارة المرتبطة بالالتهاب من الأشخاص الذين لا يعانون من التهاب المفاصل.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار: في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • أمراض القلب الناتجة عن قلة البكتيريا النافعة: والمسؤولة عن زيادة التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى زيادة ترسب الدهون في الجسم.

طرق علاجنقص البكتيريا النافعة في الجسم:

  • الحد من تناول المحليات الصناعية: أظهرت بعض الأدلة العملية أن المحليات الاصطناعية تسبب في زيادة نسبة السكر في الدم عن طريق تحفيز نمو البكتيريا المعوية الغير الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين: يؤدي إلى تحسين صحة الأمعاء عن طريق زيادة تنوع النباتات الأمعاء الجيدة ويحدث هذا بعد تسعة أسابيع فقط من الإقلاع.
  • الحصول على قسط وافر من النوم: فقلة الراحة والنوم الصحي يعمل على زيادة إفراز البكتيريا المرتبطة بزيادة الوزن والسمنة، ومرض السكري .
  • التخلص من التوتر: ممارسة تمارين التأمل والتنفس العميق تساعد في تقليل مستويات الإرهاق.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً