إغلاق استقبال طلبات الاعتراض على مرشحي القائمة الأولية بـ”انتخابات الوطني”

إغلاق استقبال طلبات الاعتراض على مرشحي القائمة الأولية بـ”انتخابات الوطني”

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات اليوم انتهاء فترة التقدم بطلبات الاعتراض على المرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، حيث بينت أنه لم يتم تلقي أي طلب اعتراض على مرشحي القائمة الأولية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، خلال الفترة التي تم تحديدها لتلقي طلبات الاعتراض، والتي استمرت في الفترة من 26 أغسطس  ولغاية 28 أغسطس 2019.

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات اليوم انتهاء فترة التقدم بطلبات الاعتراض على المرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، حيث بينت أنه لم يتم تلقي أي طلب اعتراض على مرشحي القائمة الأولية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، خلال الفترة التي تم تحديدها لتلقي طلبات الاعتراض، والتي استمرت في الفترة من 26 أغسطس ولغاية 28 أغسطس 2019.

في حين أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات أنها تسلمت 3 طلبات انسحاب من مرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، حيث تم تسجيل انسحاب لمرشحتين في إمارة دبي، في حين تم تسجيل انسحاب مرشح في إمارة أبوظبي منذ إعلان القائمة الأولية وحتى اليوم.
وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات فتحت باب تلقي طلبات الاعتراض يوم 26 أغسطس ولمدة ثلاثة أيام، حيث أنه وفقاً للتعليمات التنفيذية للعملية الانتخابية في المادة “61” يحق لكل عضو من أعضاء الهيئة الانتخابية حق الاعتراض على ترشح أحد المرشحين وفقاً للشروط التالية:

أن يكون الاعتراض مبنياً على أسباب جدية ومقبولة، وأن يقدم الاعتراض إلى لجنة الإمارة خلال الفترة من 26 حتى 28 أغسطس الحالي، لترفعها إلى لجنة الطعون للنظر فيها والتي تم تشكيلها من قاض وعضوية اثنين من ذوي الاختصاص ، وأن يودع مقدم الاعتراض مبلغاً قدره 3000 ثلاثة آلاف درهم على سبيل الكفالة لدى اللجنة الوطنية للانتخابات، ويرد هذا المبلغ إلى مقدم الاعتراض إذا صدر القرار لصالحه.

وحسب الجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي سيتم الإعلان عن قائمة المرشحين النهائية في تاريخ 3 سبتمبر وفي يوم 4 سبتمبر تبدأ فترة تقديم أسماء وكلاء المرشحين حسب الشروط الضابطة لذلك في التعليمات التنفيذية، في حين ستبدأ فترة الحملات الدعائية يوم 8 سبتمبر ولتستمر على مدى 27 يوماُ ولغاية 4 أكتوبر 2019، على أن يكون آخر موعد لتلقي طلبات الانسحاب للمرشحين هو 15 سبتمبر 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً