بسبب فيس بوك .. واشنطن تمنع مبتعثا عربياً من الدراسة في هارفرد

بسبب فيس بوك .. واشنطن تمنع مبتعثا عربياً من الدراسة في هارفرد

عادت المخاوف مجدداً من إقدام السلطات الأمريكية التشديد على العرب وخصوصاً المبتعثين منهم، بعد أن رحّلت سلطات مطار لوغان في ولاية ماساتشوستس طالباً قادماً من لبنان، كان يخطط لإكمال دراسته في جامعة هارفرد. وأوضح تقرير لصحيفة “بوسطن غلوب” الأمريكية أن طالباً فلسطينياً (17 عاماً) كان في طريقه للالتحاق بعامه الأول في جامعة هارفرد المرموقة، إلا…




الطالب اسماعيل عجاوي وخلفه خريطة فلسطين (إندبندنت عربية)


عادت المخاوف مجدداً من إقدام السلطات الأمريكية التشديد على العرب وخصوصاً المبتعثين منهم، بعد أن رحّلت سلطات مطار لوغان في ولاية ماساتشوستس طالباً قادماً من لبنان، كان يخطط لإكمال دراسته في جامعة هارفرد.

وأوضح تقرير لصحيفة “بوسطن غلوب” الأمريكية أن طالباً فلسطينياً (17 عاماً) كان في طريقه للالتحاق بعامه الأول في جامعة هارفرد المرموقة، إلا أن رجال الأمن في المطار منعوه من الدخول إلى الأراضي الأمريكية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحادثة تعود للأسبوع المنصرم، وأن المخاوف بدأت تنتاب العديد من العرب الذين يتوجب عليهم الدخول أو العودة إلى منازلهم في الولايات المتحدة، ما قد يشير إلى تفعيل القيود القديمة التي قد أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد مجموعة من الدول العربية سابقاً.

وأكد التقرير أن الطالب إسماعيل عجاوي، الذي احتل في الأشهر الماضية المرتبة الثامنة على مستوى لبنان في امتحانات شهادة الثانوية العامة اللبنانية فرع علوم الحياة، حصل على جميع المستندات الضرورية للدراسة في الولايات المتحدة، إلا أنه فور وصوله إلى مطار “لوغان”، أوقفه مسؤولو الهجرة وعمدوا إلى ترحيله مباشرة إلى بيروت.

ويزعم التقرير أن السبب الأساسي لعودة عجاوي إلى لبنان تكمن بنشاط أصدقائه على فيس بوك، حيث تم توصيف المنشورات التي تم العثور عليها على “حائط” أصدقائه بأنها معادية للإدارة الأمريكية وتنتقد النظام السياسي للولايات المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً