البيرو وكولومبيا تقترحان عقد قمة إقليمية طارئة بشأن حرائق الأمازون

البيرو وكولومبيا تقترحان عقد قمة إقليمية طارئة بشأن حرائق الأمازون

اقترحت بيرو وكولومبيا الثلاثاء عقد قمة طارئة بشأن الأمازون تحضرها دول المنطقة لتنسيق استراتيجية لحماية الغابات المطيرة الشاسعة التي تعصف بها حرائق غير مسبوقة. وتُعرف منطقة الأمازون باسم “رئتي الكوكب”، لكنّها تعاني من أسوأ موجة حرائق في سنين طويلة، الأمر الذي يثير غضباً عالمياً.وتقع 60% من الأمازون في البرازيل، وتمتد غاباتها إلى كل من بوليفيا…




alt


اقترحت بيرو وكولومبيا الثلاثاء عقد قمة طارئة بشأن الأمازون تحضرها دول المنطقة لتنسيق استراتيجية لحماية الغابات المطيرة الشاسعة التي تعصف بها حرائق غير مسبوقة.

وتُعرف منطقة الأمازون باسم “رئتي الكوكب”، لكنّها تعاني من أسوأ موجة حرائق في سنين طويلة، الأمر الذي يثير غضباً عالمياً.

وتقع 60% من الأمازون في البرازيل، وتمتد غاباتها إلى كل من بوليفيا وكولومبيا والإكوادور وغويانا الفرنسية وغويانا والبيرو وسورينام وفنزويلا.

ودعا رئيس بيرو مارتن فيزكارا ونظيره الكولومبيّ إيفان دوكي الثلاثاء لعقد اجتماع عاجل في 6 سبتمبر في كولومبيا “لتوحيد الجهود” لحماية الغابات المطيرة.

وقالا في بيان على هامش قمة ثنائية في بوكالبا في شمال شرق البيرو “يدرك الرئيسان ضروة توحيد الجهود من أجل حماية منطقة الأمازون واستخدامها المستدام، والتي تعد واحدة من أهم النظم البيئية لصمود الكوكب”.

وسترمي القمة “للتوصل لمعاهدة من شأنها الحفاظ على وتطوير واستخدام الأمازون على نحو مستدام” مع إفادة “المجتمعات التي تعيش هناك” أيضاً.

ولم يذكر الزعيمان اللاتينيان أي دول سيتم دعوتها للقمة المرتقبة، لكنّ موقع القمة المقترح في ليتيشيا، يقع عملياً على الحدود الثلاثية بين كولومبيا والبيرو والبرازيل، ما يشير إلى أن الأخيرة ستشارك على نحو أكيد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً