أنباء عن انفتاح واشنطن على التفاوض مباشرة مع الحوثيين

أنباء عن انفتاح واشنطن على التفاوض مباشرة مع الحوثيين

نقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء اليوم الثلاثاء عن مصادر مطلعة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستعد لإطلاق محادثات مباشرة مع الحوثيين في اليمن، في مسعى لإنهاء الحرب المستمرة هناك منذ 4 أعوام. وقالت المصادر إن الولايات المتحدة تعمل على إطلاق “محادثات سرية في سلطنة عمان، مع قيادات حوثية، في مسعى للتوسط لإعلان وقف لإطلاق النار في اليمن”.ووصفت الوكالة التحرك بأنه…




الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والسفير الأمريكي لدى اليمن كرستوفر هانزل (أرشيف)


نقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء اليوم الثلاثاء عن مصادر مطلعة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستعد لإطلاق محادثات مباشرة مع الحوثيين في اليمن، في مسعى لإنهاء الحرب المستمرة هناك منذ 4 أعوام.

وقالت المصادر إن الولايات المتحدة تعمل على إطلاق “محادثات سرية في سلطنة عمان، مع قيادات حوثية، في مسعى للتوسط لإعلان وقف لإطلاق النار في اليمن”.

ووصفت الوكالة التحرك بأنه “قد يفتح أول قناة مهمة بين إدارة ترامب والحوثيين في وقت تزداد فيه المخاوف من نشوب حرب إقليمية أوسع نطاقاً”.

وكان مسؤولون أمريكيون التقوا قيادات حوثية بالسويد في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في محادثات تمت برعاية الأمم المتحدة، إلا أنه لا توجد أي مفاوضات مباشرة ذات شأن بين الجانبين منذ تولي ترامب مقاليد السلطة في 2017، وفقا لمسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين.

ووفقا للمصادر المطلعة، سيقود المحادثات من الجانب الأمريكي، الدبلوماسي المخضرم كريستوفر هنزل، الذي أصبح في أبريل (نيسان) الماضي، أول سفير لإدارة ترامب لدى اليمن.

ولفتت الوكالة إلى أن المبادرة الجديدة لإدارة ترامب تواجه بالفعل “عقبات خطيرة”، بعد تعيين الحوثيين سفيراً رسمياً لدى إيران بعد لقاءات شعبية في طهران.

واعتبر البعض الإجراء مؤشراً على أن معارضي محادثات السلام في صفوف الحوثيين يحاولون إخراج الجهود عن مسارها.

ونقلت الوكالة عن أحد المسؤولين، أن المحادثات السرية ستتضمن بالتأكيد عروضاً محتملة للحوثيين بتنازلات، أو تدابير لبناء الثقة، مضيفاً أن من شأن ذلك أن يقوض حملة “الضغط الأقصى” لإدارة ترامب على طهران وحلفائها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً