الإفتاء المصرية: تليغرام تطبيق الإرهابيين المفضل

الإفتاء المصرية: تليغرام تطبيق الإرهابيين المفضل

كشف المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء المصرية، أن التنظيمات والجماعات المتطرفة باتت تعتمد في عملياتها الإرهابية على فتاوى وتعليمات قادتهما، التي تُنشر عبر أدوات وغروبات اتصال مشفرة تشبه الغرف المغلقة بين أعضاء الجماعات، مثل برنامج “تليغرام” وأدوات اتصال مشابهة أخرى. وأوضح مؤشر الفتوى في أحدث تقاريره، أن “تليغرام” كان وسيلة التواصل بين الإرهابيين قبل الهجوم على معهد الأورام …




تطبيق تليغرام على شاشة هاتف محمول (أرشيف)


كشف المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء المصرية، أن التنظيمات والجماعات المتطرفة باتت تعتمد في عملياتها الإرهابية على فتاوى وتعليمات قادتهما، التي تُنشر عبر أدوات وغروبات اتصال مشفرة تشبه الغرف المغلقة بين أعضاء الجماعات، مثل برنامج “تليغرام” وأدوات اتصال مشابهة أخرى.

وأوضح مؤشر الفتوى في أحدث تقاريره، أن “تليغرام” كان وسيلة التواصل بين الإرهابيين قبل الهجوم على معهد الأورام الأخيـر في مصر، الهجوم الذي أقدمت عليه جماعة “حسم”، التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي.

واتضح في التسجيل الصوتي المُسرب للإرهابيين الذين نفذوا عملية معهد الأورام، أنهم استخدموا تطبيق “تليغرام” قبل التنفيذ وأفاد أحدهم بأنه عاجز عن التواصل مع أحد منفذي العمل الإرهابي، لأنه يملك حساباً شخصياً على التطبيق.

وعن الفتاوى التي تنشرها الجماعات والتنظيمات الإرهابية عبر “تليغرام”، قال مؤشر الفتوى إن 8% منها تدعم أهداف تنظيم داعش وخططه على التطبيق، في حين تعلقت 65% من تلك الفتاوى بالجهاد ومواجهة الحكام، والهجرة، واستغل التنظيم شهر رمضان المبارك، لتأكيد أن “الجهاد” من أعظم العبادات في الشهر الكريم.

ونشر المؤشر بعض الفتاوى التي نشرها داعش عبر التطبيق، مثل “يجوز قتل الوالدين في حال معصية الله”، و”الجهاد ضرورة دعوية”، و”الديمقراطية نظام مخالف للإسلام والشريعة”، و”الهجرة من ديار الكفر إلى ديار الإسلام أمر واجب”، و”مقاطعة المسلمين للحج والعمرة ضرورة شرعية”.

وأوضح المؤشر أن جماعة الإخوان الإرهابية تستخدم عبر “تليجرام” تعبيرات وألفاظا لدغدغة مشاعر أتباعها وإثارتهم وشحذ هممهم، لتنفيذ أجنداتها.

وأضاف أن تنظيم “القاعدة” عمل على تدشين قنوات جديدة عبر التطبيق، لإعادة بناء نفسه بهدوء، في الوقت الذي يهيمن فيه تنظيم “داعش” وجماعة “الإخوان” على عناوين الأخبار.

وأشار المؤشر إلى أن شبكة القاعدة على تطبيق “تليغرام” ضمت قنوات بلغات مختلفة منها العربية، والإنجليزية، والأُردو، والألمانية، وكانت بمثابة أبواق إعلامية للتنظيم وأخباره.

وذكر مؤشر الفتوى أن استخدام أعضاء “حزب التحرير” تطبيق “تليجرام” تراجع بعد حذف الكثير من القنوات التابعة له.

وأخيرا كشف المؤشر أن “هيئة تحرير الشام” كانت أقل التنظيمات الإرهابية استخداماً للتطبيق.

وأوضح مؤشر الفتوى أن “تليغرام” لايزال وجهة الإرهابيين المفضلة للتواصل وتناقل الأخبار، مشيرا إلى أن خير دليل على ذلك هو ظهور زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي بعد غياب 5 أعوام بخطاب عبر التطبيق.

وقال المؤشر إن داعش يتفوق على التنظيمات الأخرى في استخدام التطبيق بنسبة 30%، في حين يستخدمه الإخوان بنسبة 25%، والقاعدة بـ 20%، ثم حزب التحرير بـ 15%، وأخيراً هيئة تحرير الشام بـ 10%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً