بوتين: تدابير روسية تركية إضافية للقضاء على الإرهابيين في إدلب

بوتين: تدابير روسية تركية إضافية للقضاء على الإرهابيين في إدلب

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد لقائه بنظيره التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، تحديد تدابير إضافية بين روسيا وتركيا للقضاء على الإرهابيين في إدلب السورية. وقال بوتين في مؤتمر صحافي مع اردوغان اليوم الثلاثاء: “روسيا وتركيا تشعران بقلق بالغ من الوضع في إدلب، أين يواصل الإرهابيون قصف مواقع الجيش السوري، ومهاجمة المنشآت العسكرية الروسية. لا يجب …




الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد لقائه بنظيره التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، تحديد تدابير إضافية بين روسيا وتركيا للقضاء على الإرهابيين في إدلب السورية.

وقال بوتين في مؤتمر صحافي مع اردوغان اليوم الثلاثاء: “روسيا وتركيا تشعران بقلق بالغ من الوضع في إدلب، أين يواصل الإرهابيون قصف مواقع الجيش السوري، ومهاجمة المنشآت العسكرية الروسية. لا يجب أن تكون منطقة خفض التصعيد ملجأً للإرهابيين، بل نقطة انطلاق لشن هجمات جديدة”.

وأضاف “تبادلنا الاجراءات المشتركة مع الرئيس التركي لتحييد المراكز الإرهابية في إدلب وتطبيع الوضع في هذه المنطقة وفي سوريا ككل”.

وأضاف بوتين أنه ناقش مع أردوغان تشكيل اللجنة الدستورية السورية وأنه يأمل أن “يبدأ عملها قريبا في جنيف”.

واستطرد قائلا، أنه، والرئيس التركي شددا “على أن تظل سوريا تظل دولة موحدة”.

ومن جانبه، قال أردوغان، إن “الوضع في إدلب أصبح معقداً لدرجة أن الجيش التركي في خطر، وستتخذ أنقرة تدابير لضمان الأمن”.

وفي مجال التسليح، قال بوتين إنه بحث مع أردوغان “التعاون حول سوخوى 35-” و”إمكانية التعاون حول سوخوى 57″، إضافةً إلى بحث الطرفين تصنيعاً مشتركاً لغيرها من أنواع الأسلحة.

ويشار إلى تصاعد العنف في إدلب يهدد اتفاقًا في سبتمبر (أيلول) بين روسيا وتركيا، المؤيدة لبعض الجماعات المتمردة، لإقامة منطقة عازلة، بين القوات السورية الحكومية والجماعات المتطرفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً