أسس التربية الناجحة اكتشفيها هنا!

أسس التربية الناجحة اكتشفيها هنا!

الأبناء وتربيتهم بشكل صحيح هو الشغل الشاغل لكل الأمهات والآباء على الرغم من أنها ليست بالمهمة البسيطة والهينة لأنها ترتبط بالكثير من العوامل الداخلية والخارجية، لذلك اخترنا أن نقدم بعض المساعدة للأمهات من خلال تقديم أهم أسس التربية الناجحة فتابعي لتعرفي المزيد حول هذا الموضوع.الشخصية المستقلة غالبا ما تشعر الأمهات بالعطف على أبنائهن فنجد …

الأبناء وتربيتهم بشكل صحيح هو الشغل الشاغل لكل الأمهات والآباء على الرغم من أنها ليست بالمهمة البسيطة والهينة لأنها ترتبط بالكثير من العوامل الداخلية والخارجية، لذلك اخترنا أن نقدم بعض المساعدة للأمهات من خلال تقديم أهم أسس التربية الناجحة فتابعي لتعرفي المزيد حول هذا الموضوع.

الشخصية المستقلة

غالبا ما تشعر الأمهات بالعطف على أبنائهن فنجد الكثيرات يبالغن في التصرف عوضا عنهم أو القيام بالكثير من الأمور في المنزل أو حتى اختيار الألوان، الألعاب والملابس، لكن هذا التصرف لن يساعد الطفل على بناء شخصية مستقرة ومستقلة تمكنه من إيجاد مكان مناسب في العالم الخارجي الذي لن يكون مريح بل مليء بالتغيرات والتحديات التي ستكون صعبة في بعض الأوقات. ننصحك سيدتي بأن تفسحي المجال لطفلك وأن تقدمي له كل الدعم اللازم الذي يمكنه من نحت شخصية بارزة وقوية.

alt

الانضباط الذاتي

لن تتمكن الكثير من الأمهات من الحصول على وقت كاف لتصحيح أخطاء الطفل، لذلك ننصحك سيدتي بتقديم التوجيهات لطفلك في وقت مبكر، تقديم النصائح والكثير من التفسيرات حول ما يجوز وماهو غير لائق لأنه بمجرد دخوله للمدرسة سيبدأ في التعامل مع الآخرين وعندها سيحتاجك لدروسك السابقة حتى يكون دائما في الجانب السليم ويتقدم بشكل صحي في عالمه الجديد.

alt

طبقي العقاب

ليس القصد من فرض بعض العقوبات على الطفل لترهيبه أو بث شعور الخوف في داخله بل هو ووسيلة تبين له عاقبة الأفعال الغير لائقة أو التصرفات السلبية التي يقوم بها أي شخص. وهو أيضا ترسيخ لمفهوم العدالة ودرء للتنمر أو الظلم مستقبلا. عندما يخطأ طفلك عاقبيه بما يناسب سنه ووضحي له السبب حتى يتعلم الدرس.

alt

احترام الذات

إن الطفل الذي يتمتّع بمستوى جيد من احترام الذات في الطفولة، يصبح أكثر استعداداً للتعامل مع تحدّيات الحياة في أي عمر، فاحترام الطفل وتعزيز نظرته لنفسه، يبني احترامه لذاته، ما يعزّز ثقته بنفسه، لهذا عليك احترام طفلك، وتعزيز نظرته واحترامه لذاته.

alt

ثقافة الاعتذار

من الجيد أن يعرف الطفل متى يعتذر والدوافع التي تجبره على القيام بذلك حتى يتربى على مبدأ الاحترام لذاته وللآخرين، وحتى يبتعد بشكل تلقائي عن كل الأمور السلبية التي تضعه في موقف محرج.

alt

الأمان

لا تقتصر التربية السليمة والناجحة على الضوابط والثوابت فقط، فأنت سيدتي تحتاجين أولا لتوفير بيئة صحية تتسم بالاستقرار والأمان اللذان ينعكسان طبعا بالإيجاب على نفسية الطفل وقدرته على اكتساب مهارات في سنه الطبيعي. احرصي على تقديم العطف أيضا والدعم العاطفي لطفلك من كلا الأبوين لتحقيق التوازن النفسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً