ماكرون: فرنسا قوة توازن لا تنحاز للولايات المتحدة

ماكرون: فرنسا قوة توازن لا تنحاز للولايات المتحدة

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، عن دور بلاده باعتبارها قوة توازن مرنة من أجل تبني مواقفها الخاصة، ولا تنحاز للولايات المتحدة. وقال في خطاب سنوي بمناسبة العودة من العطلة أمام سفراء فرنسا المجتمعين في العاصمة باريس: “لسنا قوة تابعة، رغم أن الولايات المتحدة تعتبر حليفاً مهماً لنا”، وتابع “لسنا قوة تعتبر أعداء حلفائها أعداءها أيضاً”…




الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في كلمته أمام سفراء بلاده اليوم (رويترز)


دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، عن دور بلاده باعتبارها قوة توازن مرنة من أجل تبني مواقفها الخاصة، ولا تنحاز للولايات المتحدة.

وقال في خطاب سنوي بمناسبة العودة من العطلة أمام سفراء فرنسا المجتمعين في العاصمة باريس: “لسنا قوة تابعة، رغم أن الولايات المتحدة تعتبر حليفاً مهماً لنا”، وتابع “لسنا قوة تعتبر أعداء حلفائها أعداءها أيضاً”.

وذكر الرئيس الفرنسي أن دور قوة التوازن بات واضحاً مع تدخلها بحثاً عن مخرج من أزمة البرنامج النووي لإيران، بدعوة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بياريتز، أين كانت تعقد قمة مجموعة الدول الصناعية السبعة الكبرى.

وأضاف أن “العالم يشهد انتهاء الهيمنة الغربية، وفي هذا الوضع إذا ظلت فرنسا متفرجةً فقط، سنفقد بشكل نهائي السيطرة، وسنزول”، مؤكداً أن العالم سيتمحور حول مركزين كبيرين، الصين، والولايات المتحدة، لذلك، أكد أن رهانه على “سيادة أوروبية” يجب أن يشمل بريطانيا، رغم خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن على الأوروبيين أن يكونوا أكثر قدرة على حماية حدودهم أمام أزمة الهجرة، مشيراً إلى أن ذلك يمضي عبر التوافق على آلية لإنزال مستدام للمهاجرين الذين تُنقذهم سفن إغاثة في البحر المتوسط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً