ماكرون يرغب في “إعادة النظر” بالعلاقات مع روسيا

ماكرون يرغب في “إعادة النظر” بالعلاقات مع روسيا

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أنه يجب “إعادة النظر بعلاقتنا بروسيا” لأنّ “دفعها بعيداً عن أوروبا خطأ جسيم”.

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أنه يجب “إعادة النظر بعلاقتنا بروسيا” لأنّ “دفعها بعيداً عن أوروبا خطأ جسيم”.

وأضاف الرئيس الفرنسي في الاجتماع السنوي لسفراء فرنسا “يجب أن نستطلع استراتيجيا سبل هكذا تقارب وأن نطرح شروطنا”.

وسبق لماكرون أن أعلن رغبته بتطبيع العلاقات مع روسيا بعدما توترت إثر ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في 2014.

وقال للدبلوماسيين الفرنسيين الثلاثاء في باريس “أعرف أنّ كثراً بينكم” عملوا أحيانا على ملفات قادهم “كل شيء فيها إلى الريبة تجاه روسيا، عن حق في بعض الأحيان”.

وأضاف “نحن نظمنا هذه العلاقة، منذ سقوط جدار برلين، في سياق هذه الريبة، وبناء على سلسلة من سوء التفاهمات”.

وتابع ماكرون “نحن في أوروبا، وفي حال لم نعرف في لحظة ما القيام بشيء مفيد مع روسيا، فإننا سنبقي على توتر عقيم، وستبقى الصراعات المجمدة في كل أنحاء أوروبا، (وستبقى) أوروبا مسرحاً لمعركة استراتيجية بين الولايات المتحدة وروسيا، وبالتالي سنبقى نتلقى تداعيات الحرب الباردة على أرضنا”.

وأضاف “هذا ما قلته للرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين الأسبوع الماضي في بريغنسون (مقر الرئاسة الصيفي): ينبغي علينا التقدّم خطوة بخطوة”. وقال “يجب أن نستطلع استراتيجياً سبل هكذا تقارب وأن نطرح شروطنا”.

وفي 21 أغسطس، اعتبر ماكرون أنّه “من المهمّ أن تنضمّ روسيا مجدداً” إلى مجموعة السبع (مجموعة الثماني بوجود روسيا) بعدما أقصيت منها في 2014 إثر سيطرة موسكو على شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وأضاف أنّ “الشرط المسبق الذي لابدّ منه” للقبول بعودة موسكو إلى المجموعة هو “أن يتم إيجاد حلّ بشأن أوكرانيا على أساس اتفاقيات مينسك”.

وأعلن الرئيس الفرنسي في ختام قمة بياريتس الإثنين عن تنظيم قمة بخصوص الأزمة الأوكرانية في سبتمبر تجمع المسؤولين الأوكرانيين، الروس، الألمان والفرنسيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً