موزة الشحي: المرأة الإماراتية تستحق الثناء على جهودها وإنجازاتها

موزة الشحي: المرأة الإماراتية تستحق الثناء على جهودها وإنجازاتها

أكدت المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة في أبوظبي الدكتورة موزة الشحي، أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس (آب) من كل عام يعد نقلة نوعية في تاريخها، حيث حققت إنجازات كبيرة على طريق إشراكها في مسيرة التنمية في بلادها. وقالت الدكتورة موزة الشحي في كلمة لها بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية أن ابنة الإمارات…




alt


أكدت المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة في أبوظبي الدكتورة موزة الشحي، أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس (آب) من كل عام يعد نقلة نوعية في تاريخها، حيث حققت إنجازات كبيرة على طريق إشراكها في مسيرة التنمية في بلادها.

وقالت الدكتورة موزة الشحي في كلمة لها بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية أن ابنة الإمارات تستحق هذا الاحتفال لأنها اجتهدت كثيراً في تحقيق أهدافها، لا سيما أن قيادة الدولة في الإمارات ورائدة العمل النسائي رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”، تقدم لها الدعم الكامل لتطوير قدرات المرأة وتؤهلها للتمكين في كافة مجالات العمل.

نقلة تاريخية

وذكرت الشحي في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الثلاثاء، أن قيادة الإمارات أعطت المرأة دعماً كبيراً بتمكينها من الوظائف العامة والخاصة في الدولة، ورفع نسبة تمثيلها في عضوية المجلس الوطني الاتحادي إلى 50 بالمائة، حيث تشارك الرجل مناصفة في عدد أعضاء المجلس، وهذه نقلة أخرى تارخية تدل على جدارة المرأة الإماراتية في إنجاز مهامها الموكلة إليها.
وأشارت إلى أن المرأة الإماراتية تحتل قيادة المجلس الوطني الاتحادي، وتشكل نحو 66 بالمائة من الوظائف العامة في الدولة، وكذلك لها نسبة 22 بالمائة من المناصب الوزارية، وهي أيضاً متواجدة في العديد من المهن العلمية والعملية، فهي الطبيبة والمهندسة والمعلمة والجندية في القوات المسلحة، بالإضافة إلى وجود نحو 23 ألف سيدة أعمال يدرن أكثر من 50 مليار درهم أي ما يعادل 11 مليار دولار.

شراكات

وأوضحت أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة لها شراكات عديدة مع الاتحاد النسائي العام برئاسة الشيخة فاطمة بنت مبارك، كان آخرها تنفيذ الدورة الأولى من برنامج تدريب مجموعة من النساء العربيات على عمليات حفظ الأمن والسلام، واستغرق ثلاثة أشهر وبدأ في نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، وانتهى بنجاح بالتعاون مع وزارة الدفاع الإماراتية، والاتحاد النسائي العام ومكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي، وتم خلاله تدريب 134 من النساء العربيات من سبع دول عربية، هي: دولة الإمارات، والسعودية، والبحرين، والأردن، ومصر، والسودان، واليمن.
وأشارت إلى إنه تم الاتفاق في شهر يوليو (تموز) الماضي بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ووزارة الدفاع الإماراتية والاتحاد النسائي العام على تنفيذ دورة ثانية من برنامج تدريب النساء في العام المقبل 2020، حيث سيتم تدريب مجموعة من النساء من أفريقيا وآسيا على عمليات حفظ الأمن والسلام.
وهنأت الدكتورة موزة الشحي في ختام كلمتها المرأة الإماراتية في يومها، قائلة إن “هيئة الأمم المتحدة للمرأة تؤكد أن المرأة الإماراتية تستحق التقدير والثناء على جهودها وإنجازاتها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً