«مساندة» تنجز 89 بالمئة من أعمال مشروع مستشفى العين الجديد

«مساندة» تنجز 89 بالمئة من أعمال مشروع مستشفى العين الجديد

أنجزت شركة أبو ظبي للخدمات العامة «مساندة»، 89 % من أعمال مشروع تشييد مستشفى العين الجديد، والذي تنفذه بالتعاون مع شركة أبو ظبي للخدمات الصحية «صحة»، بكلفة تتجاوز 4.4 مليار درهم، وذلك على مساحة بناء مقدارها 347 ألف متر مربع. ويبلغ إجمالي عدد الأسرة في المستشفى الجديد 719 سريراً موزعة على الطب العام والجراحة والأطفال…

أنجزت شركة أبو ظبي للخدمات العامة «مساندة»، 89 % من أعمال مشروع تشييد مستشفى العين الجديد، والذي تنفذه بالتعاون مع شركة أبو ظبي للخدمات الصحية «صحة»، بكلفة تتجاوز 4.4 مليار درهم، وذلك على مساحة بناء مقدارها 347 ألف متر مربع. ويبلغ إجمالي عدد الأسرة في المستشفى الجديد 719 سريراً موزعة على الطب العام والجراحة والأطفال والأمومة، والرعاية المركزة، والتأهيل الطبي، وكبار الشخصيات، والأجنحة الملكية، علاوة على 104 عيادات خارجية تخصصية متطورة، و17 وحدة للتصوير الشعاعي والطبقي المحوري والمغناطيسي، و22 وحدة تخصصية للتشخيص والمنظار، وتتوزع الأسرة في المستشفى الجديد إلى 510 أسِرّة للطب العام والجراحة والأطفال والأمومة، و67 سريراً للرعاية المركزة، و142 سريراً للتأهيل الطبي، كما يشمل المستشفى مبنى للتعليم والمحاكاة مجهز بغرف محاكاة وقاعات تعليمية ومكتبة مركزية.

خدمات متميزة
وأكدت «مساندة» أن العمل جارٍ في المشروع وفقاً للخطة الموضوعة للتنفيذ، وحسب المدة الزمنية المقررة للإنجاز، مشيرة إلى أنها أنجزت 99% من أعمال مبنى الخدمات، و96% من أعمال المبنى الرئيسي، و97% من الأعمال الكهرو ميكانيكية، و89% من الأعمال المعمارية.

وأشارت الشركة في تصريحات صحفية إلى أن نحو 3100 عامل من خلال 6 عقود رئيسية يسابقون الزمن لإنجاز كافة أعمال المشروع في وقت قياسي وفقاً لأعلى المعايير وأرقى المواصفات العالمية، حيث بدأ العمل بالمشروع في مارس 2014، وتم الانتهاء من الأعمال الخرسانية للمبنى الرئيسي ومبنى الخدمات، وإنجاز أعمال الهياكل المعدنية للمشروع، وتشغيل وتسليم محطة الكهرباء الرئيسية.
وانتهت «مساندة» من تشغيل عدد 10 محطات فرعية من خلال التنسيق مع شركة العين للتوزيع والبدء في الاختبارات التشغيلية الأولية لأنظمة المستشفى الجديد طبقا للخطة الموضوعة للبدء في تسليم مرافق المشروع لشركة ابوظبي للخدمات الصحية – صحة، كما تم الانتهاء أيضاً من تركيب الألواح الضوئية في السقف.

ويأتي تنفيذ المشروع في إطار الحرص على تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، نحو توفير خدمات رعاية صحية عالية الجودة وفقاً لأرقى المواصفات العالمية، في مختلف أنحاء الإمارة وضمان وصولها إلى المواطنين أينما كانوا، ويعد مشروع مستشفى العين الجديد واحداً من أهمها.

ويحظى المشروع بالاهتمام والمتابعة الدؤوبة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث يأتي المشروع في إطار مساهمة الشركة في تحقيق خطة أبو ظبي وأهدافها الرئيسية في مجال الرعاية الصحية.

وأكدت «مساندة» التزامها التام بمراعاة معايير الاستدامة البيئية من حيث تخفيض معدلات استهلاك الطاقة والمياه وتحقيق الاستفادة القصوى من أشعة الشمس، فضلاً عن تميز المستشفى بتصميم يسهم بإلقاء الظل على النوافذ في الواجهات الخارجية، مما يساهم بشكل أساسي في تقليل الضغط على أجهزة التكييف، إضافة إلى ذلك، تم اعتماد توريد وتركيب أنظمة إنارة حديثة ذات الاستهلاك الكهربائي والانبعاث الحراري المنخفض لجميع مرافق المستشفى.

وحرصت على أن تكون مواصفات هذا المستشفى وفقاً لأحدث المعايير العالمية لهذا النوع من المشاريع، كما قامت بوضع المواصفات الفنية للمشروع وفقاً للمعايير والاشتراطات والمتطلبات التي حددتها الجهات الرسمية ذات العلاقة وبالأخص مع شركة أبو ظبي للخدمات الصحية (صحة)، حيث تقوم بالتنسيق الكامل معها في جميع مراحل المشروع من أجل تطبيق المواصفات والمعايير العالمية المطبقة في مجال المنشآت الطبية للوصول إلى أرقى وأحدث هذه المواصفات مما ينعكس على نوعية وجودة الخدمات الصحية المقدمة.
ويعد مستشفى العين الجديد واحة استشفاء حقيقية تم تصميمها وفق أعلى المعايير العالمية وبمواصفات طبيعية وجمالية فريدة تجمع بين توفير أحدث التقنيات الطبية والأجواء الطبيعية التي تحاكي الطابع المميز لمدينة العين.
خدمات متكاملة
من جانبها، أفادت شركة أبو ظبي للخدمات الصحية «صحة» بأن مستشفى العين الجديد ستوفر خدمات طبية متكاملة لأهالي منطقة العين وفقاً لأحدث الممارسات والمعايير العالمية في مجال المنشآت الطبية، وبما يرتقي بجودة الخدمات الصحية المقدمة لأفراد المجتمع.

ويبلغ إجمالي عدد الأسرة في المستشفى الجديد 719 سريراً موزعة على الطب العام والجراحة والأطفال والأمومة، والرعاية المركزة، والتأهيل الطبي، وكبار الشخصيات، والأجنحة الملكية، علاوة على 104 عيادات خارجية تخصصية متطورة، و17 وحدة للتصوير الشعاعي والطبقي المحوري والمغناطيسي، و22 وحدة تخصصية للتشخيص والمنظار، وتتوزع الأسرة في المستشفى الجديد إلى 510 أسِرّة للطب العام والجراحة والأطفال والأمومة، و67 سريراً للرعاية المركزة، و142 سريراً للتأهيل الطبي، كما يشمل المستشفى مبنى للتعليم والمحاكاة مجهز بغرف محاكاة وقاعات تعليمية ومكتبة مركزية.

ويتضمن المشروع مواقف سيارات بعدد 1573 موقفاً في طابقين تحت الأرض، وكذلك بعض المباني الخارجية مثل: المبنى الإداري، والمشرحة المركزية لمنطقة العين، ومبنى الخدمات، المبنى اللوجيستي، ومحطة الطاقة الرئيسية.
تقنيات حديثة

ويعد المستشفى مشروعاً رائداً في استخدام ألواح الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة (4700 لوح بسعة إجمالية 1.5 ميغاوات) التي تلبي جزءاً من احتياجاته وتوفر في كلف التشغيل كما أنها تسهم في رفع كفاءة العزل الحراري لسقف المبنى وبالتالي تقليل الضغط على أجهزة التكييف الهوائية بالإضافة لتميزه بتصميم يسهم بإلقاء الظل على النوافذ الخارجية ما يساعد في الحفاظ على برودة المبنى من الداخل، فضلا عن استخدام ستائر داخلية مرتبطة بمنظومة تحكم ذكية تتحرك تلقائيا تبعا لظروف الطقس الخارجية والأجواء الداخلية.

واعتمدت شركة «صحة» بالتعاون مع شركة «مساندة» في تنفيذ وتصميم المستشفى التقنيات المبتكرة للحد من الهدر في استخدام المياه من خلال تركيب صمامات خاصة للتوفير في استهلاك الماء في مرافق المستشفى وسيتم تجميع مياه التقطير من أجهزة التكييف ومياه الأمطار لاستخدامها في ري الحدائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً