بالتعاون مع جوجل.. ديل تطلق جهازي كروم بوك للأعمال

بالتعاون مع جوجل.. ديل تطلق جهازي كروم بوك للأعمال

أطلقت شركة ديل جهازي كروم بوك Dell Latitude 5400 Chromebook Enterprise وDell Latitude 5300 2-in-1 Chromebook Enterprise بالتعاون مع جوجل لاستهداف فئة الأعمال، وهما جهازان من فئة Latitude المعروفة من ديل والتي تعمل على نظام ويندوز من مايكروسوفت، لكن هذه المرة ظهرت بنظام مختلف عبر نظام كروم.

أطلقت شركة ديل جهازي كروم بوك Dell Latitude 5400 Chromebook Enterprise وDell Latitude 5300 2-in-1 Chromebook Enterprise بالتعاون مع جوجل لاستهداف فئة الأعمال، وهما جهازان من فئة Latitude المعروفة من ديل والتي تعمل على نظام ويندوز من مايكروسوفت، لكن هذه المرة ظهرت بنظام مختلف عبر نظام كروم.

وكما هو واضح من الاسم، يأتي Dell Latitude 5300 بنظام اثنين في واحد، بينما يأتي Dell Latitude 5400 بشكل تقليدي.

لكن في الجهة المقابلة، فإن الأخير يتفوق على الأول من ناحية قياس الشاشة، فيأتي بقياس 14 بوصة مقابل 13 بوصة.

سيحمل كلا الجهازين معالج Core i7 الجيل الثامن من إنتل، بجانب ذاكرة رام 32 جيجابايت من نوع DDR4 لأول مرة بالنسبة لجميع الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل كروم، كما سيحملان وحدة تخزين من نوع SSD بمساحة تصل حتى 1 تيرا بايت، بالإضافة إلى رقاقة اتصال LTE بسرعة تصل 450 ميجابايت في الثانية.

وبدون شك، فإن تلك المواصفات تعتبر عالية جدًا مقارنة مع باقي الأجهزة المتاحة في السوق والتي تعمل بنفس نظام التشغيل.

بينما تساعد البيئة الأمنة التي تقدمها جوجل على أجهزتها والدعم الخاص للمؤسسات، إلى جعلها خيارًا مميزًا لبيئة العمل لسهولة التحكم من خلال منصة Google Admin console والتي تقدم سرعة أكبر 10 مرات من غيرها بحسب كلام الشركة.

سيبدأ ظهور الأجهزة في السوق بتاريخ 27 أغسطس، على أن يبدأ سعرها من 699$ لنسخة 5400 و819 لنسخة 5300.

معلومات وحقائق شيقة عن شركة ديل

ديل “DELL”، هي شركة أمريكية مقرها الرئيسي في راوند روك – تكساس متخصصة في مجال الحاسوب والتكنولوجيا، تقوم بتطوير، صناعة، بيع، ودعم الحواسيب الشخصية، وباقي المنتجات المتعلقة بالحواسيب. بحلول 2008 أصبحت ديل توظف أكثر من 88 ألف شخص حول العالم.

نمت ديل خلال الثمانينات والتسعينات من القرن العشرين لتصبح أكبر بائع للحواسيب ومزودات الخدمة، كما أنها في 2008، احتلت المرتبة الثانية في مبيعات الحواسيب من بين مصنعي الحواسيب بعد هوليت-باكارد. تبيع شركة ديل حالياً الحواسيب الشخصية، مزودات الخدمة، أجهزة خزن البيانات، محولات الشبكات، والتلفزيونات.

قامت مجلة فورتشن في عام 2006 بتقييم ديل على أنها الشركة 25 من بين أكبر الشركات في قائمة فورتشين 500، والثامنة في قائمتها السنوية لأكثر الشركات تقديراً في الولايات المتحدة. في عام 2007، حصلت ديل على التسلسل 34 والثامنة على التوالي في القوائم المكافئة لذلك العام. أحد منشورات عام 2006 أشار إلى ديل على أنها الشركة الثامنة والثلاثون بين الشركات الأكثر أداءً في S&P 500 حيث قدمت أداءً كبيراً في الأسواق على مر السنوات الخمسة عشر السابقة.

بينما كان مايكل ديل طالبًا في جامعة تكساس في أوستن، قام بتأسيس الشركة باسم “PC’s Limited” برأس مال 1000 دولار أمريكي. الشركة الأولية كانت تقوم ببيع الحاسبات المتوافقة مع IBM. مايكل ديل بدأ بالتجارة معتقداً بأنه عندما يبيع أنظمة الحاسبات الشخصية مباشرة إلى المستخدمين فإن شركته ستحقق فهماً أكبر لمتطلبات الزبائن وتزودهم بأكثر منتجات الحاسبات فعالية بما يلبي تلك المتطلبات. قام مايكل ديل بترك الدراسة من أجل التفرغ التام لعمله الجديد، وخصوصاً بعد حصوله على توسيع لرأس المال بقيمة 000‘300 دولار أمريكي من عائلته.

في عام 1985 قامت الشركة بإنتاج أول حاسوب من تصميمها الخاص والمسماة “Turbo PC” والتي بيعت بسعر 795 دولار أمريكي. وكان تصميمها يتضمن معالج متوافق مع إنتل 8088 ويعمل بسرعة 8 ميغاهيرتز. قامت الشركة بالإعلان عن هذا المنتج في مجلات الحواسيب الوطنية من أجل بيعها مباشرةً للزبائن، وقامت بتجميع كل حاسوب خصيصاً حسب خيارات الزبون. مما منح المشترين أسعاراً أقل من أسعار الشركات التجارية، ولكن مع كفاءة أكبر من تجميع تلك المكونات بأنفسهم. على الرغم من كون شركة PC’s Limited ليست أول شركة تتبع إسلوب العمل هذا، لكنها أصبحت واحدة من أولى الشركات التي نجحت في هذا الإسلوب. وقد جمعت أكثر من 73 مليون دولار أمريكي كعائد إجمالي خلال سنتها الأولى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً