مُلهم الحوثيين في قبضة الأمن اليمني

مُلهم الحوثيين في قبضة الأمن اليمني

ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب اليمنية القبض على القيادي الحوثي يحيى بن حسين الديلمي، في إحدى النقاط الأمنية المؤدية إلى العاصمة اليمنية صنعاء. وأفاد مصدر أمني لصحيفة “عكاظ” بأن الديلمي قبض عليه خلال عودته من خارج اليمن بوثائق سفر مزورة، ويخضع للتحقيق من قبل جهات أمنية، وفقاً لما نشرته الصحيفة اليوم الثلاثاء.وقال المصدر إن “هناك عشرات…




القيادي الحوثي يحيى بن حسين الديلمي (أرشيف)


ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب اليمنية القبض على القيادي الحوثي يحيى بن حسين الديلمي، في إحدى النقاط الأمنية المؤدية إلى العاصمة اليمنية صنعاء.

وأفاد مصدر أمني لصحيفة “عكاظ” بأن الديلمي قبض عليه خلال عودته من خارج اليمن بوثائق سفر مزورة، ويخضع للتحقيق من قبل جهات أمنية، وفقاً لما نشرته الصحيفة اليوم الثلاثاء.

وقال المصدر إن “هناك عشرات من القيادات الحوثية تتعمد التنقل داخل اليمن بوثائق مزورة”.

ولفت إلى أن القيادي الحوثي الديلمي متهم بإثارة النعرات الطائفية والتحريض على قتل الشعب اليمني في المساجد وتجنيد الأطفال والإساءة للدولة والتشجيع على الفتنة، إضافة إلى دوره في التخابر لصالح إيران والعمل مع التنظيمات والجماعات الإرهابية ومشاركته في اقتحام صنعاء ونهب وتدمير مؤسسات الدولة.

وكشفت وسائل إعلامية يمنية دور الديلمي في الانقلاب على الشرعية في اليمن بتقاريرها الإعلامية أثناء حرب دماج وعمران عام 2014 وما صدر منه من فتاوى وخطب تصنف كل من يعارض ميليشيات الحوثي الإرهابية ويواجهها في عمران وصعدة وصنعاء بأنه ملحد وهو ما دفع الميليشيات إلى إصدار بيان تدافع عنه وتصفه بأنه “ملهم” وعلم من أعلام نصرتها.

ويعتبر الديلمي أحد كبار القادة الحوثيين الذين يتخذون من المنابر والمساجد توجها لتفكيك الشعب اليمني إلى طوائف وجماعات وينشر العنصرية والتطرف والإرهاب ويشجع على قتل النفس.

ويرى مراقبون يمنيون أن اعتقال الديلمي يعد ضربة لميليشيا الحوثي التي تواصل اختطاف المدنيين وترويع عائلاتهم وإخفاء العشرات من الخطباء والدعاة اليمنيين المعتدلين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً