البواردي: المرأة الإماراتية مصدر بناء الأمة ورمز سعادة الوطن

البواردي: المرأة الإماراتية مصدر بناء الأمة ورمز سعادة الوطن

أكد وزير دولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي أن المرأة مصدر بناء الأمة ونبع الحياة وجانبه المضيء وهي رمز سعادة الوطن .. مشيرا إلى أن احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بـ ” يوم المرأة الإماراتية ” كل عام هو تقدير لمكانتها وإقرار بأهمية دورها باعتبارها تشكل نصف المجتمع، فالمرأة هي الأم والزوجة والأخت والابنة. وقال البواردي في …




محمد بن أحمد البواردي


أكد وزير دولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي أن المرأة مصدر بناء الأمة ونبع الحياة وجانبه المضيء وهي رمز سعادة الوطن .. مشيرا إلى أن احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بـ ” يوم المرأة الإماراتية ” كل عام هو تقدير لمكانتها وإقرار بأهمية دورها باعتبارها تشكل نصف المجتمع، فالمرأة هي الأم والزوجة والأخت والابنة.

وقال البواردي في كلمة له بمناسبة “يوم المرأة الإماراتية” الذي يصادف 28 أغسطس (آب) من كل عام، إن “المرأة الإماراتية أثبتت إلى جانب واجبها في تربية النشئ وصنع الأجيال أنها قادرة على القيام بمهام الرجال، فهي النموذج الحي للصبر والقدوة في تحمل مشاق الحياة، لافتاً إلى أن كؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أوصى بضرورة الاهتمام بالمرأة وتعليمها وتشجيعها لدفع مسيرة العطاء وخدمة الوطن شأنها شأن الرجال، فهي لا تقل قدرة عن الرجل في تحمل المسؤوليات والقيام بجميع المهام.

التنمية الوطنية
وأوضح أن المرأة الإماراتية قد ساهمت في دفع عجلة التنمية الوطنية والبناء والتطوير بجدارة وثقة، لتصل اليوم إلى أعلى المناصب القيادية والرتب العسكرية سواء في القطاع المدني أو العسكري، وأثبتت قدرتها على تحمل مسؤولية النهوض بالوطن.

وأضاف أن قرار رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% يعكس توجه القيادة العليا بأهمية مشاركة المرأة في القطاع السياسي، وأهمية دورها في تعزيز مسيرة التنمية السياسية، وتمكين مساهماتها في المجلس كتجربة رائدة، ليدوي صوتها عالياً تحت قبته، ولتطرح شؤون المرأة الإماراتية وتساهم في حل قضاياها إلى جانب قضايا الوطن، مضيفاً إن “المرأة الإماراتية تشرفت بكونها أول امرأة عربية تتولى رئاسة برلمان بلادها”.

المرأة رمز للتسامح
وذكر وزير الدولة لشؤون الدفاع أنه “تأكيداً على أهمية دور المرأة، فقد أطلقت رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك، شعار هذا العام “المرأة رمز للتسامح” احتفالاً بيوم المرأة الإماراتية، تقديراً لجهودها وعرفانا بدورها ومؤكدة أن المرأة هي الأساس في صناعة أمة قائمة على مبادئ الأخلاق الحميدة ومتصفة بقيم التسامح والخير، فهي من تصنع الرجال القادرين على حماية وطنهم بعزة وإباء، “فالأم مدرسة إذا أعددتها، أعددت شعبا طيب الأعراق”.

وقال البواردي إن “قواتنا المسلحة قد ساهمت في دعم وتمكين دور المرأة في القطاع العسكري وفتح باب التدريب العسكري وتأهيلها، وذلك من خلال انضمامها للدورات التدريبية العسكرية والأمنية التي تمنح المرأة فرصة التعليم والتدريب، وتمكنها من بناء وتطوير قدراتها العلمية والعملية، وقد أثبتت المرأة الإماراتية على مدى أعوام من العمل والجهد والمثابرة كفاءتها وجاهزيتها وقدرتها على تحمل المسؤولية في المجالات العسكرية ومشاركتها الفعالة في الأعمال الإدارية والإنسانية والإغاثية بالتساوي مع شريكها الرجل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً