الريم الفلاسي: المرأة الإماراتية حققت إنجازات مذهلة في كل الميادين

الريم الفلاسي: المرأة الإماراتية حققت إنجازات مذهلة في كل الميادين

أكدت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم عبدالله الفلاسي، أن المرأة الإماراتية تخطت مستويات النجاح المعروفة دولياً وحققت إنجازات مذهلة في ميادين العمل كلها. وقالت الريم الفلاسي في كلمة لها بمناسبة يوم المرأة الإماراتية أن شعار “المرأة رمز للتسامح” الذي اختارته “أم الإمارات” ليكون شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام، هو رمز يعبر أحسن تعبير عن…




alt


أكدت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم عبدالله الفلاسي، أن المرأة الإماراتية تخطت مستويات النجاح المعروفة دولياً وحققت إنجازات مذهلة في ميادين العمل كلها.

وقالت الريم الفلاسي في كلمة لها بمناسبة يوم المرأة الإماراتية أن شعار “المرأة رمز للتسامح” الذي اختارته “أم الإمارات” ليكون شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام، هو رمز يعبر أحسن تعبير عن عطاء المرأة الإماراتية ونجاحها في تخطي العقبات، وتحقيق الإنجازات في ميادين العمل المختلفة، وكذلك الاهتمام بأسرتها وتربية أطفالها أفضل تربية.

فرص ثمينة
وذكرت الريم الفلاسي في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الثلاثاء، أن القيادة الإماراتية لها الفضل في نجاح وتقدم المرأة، حيث هيأت كل سبل النجاح، وأزالت العوائق لتحقيق هذا النجاح، وبذلك اغتنمت المرأة الإماراتية هذه الفرص الثمينة، وكانت أكثر نشاطاً وإبداعاً في كل المجالات التي دخلتها في ميادين العمل، فالمرأة الآن تتقلد مناصب عليا في الدولة، فهي الرئيسة للمجلس الوطني الاتحادي وعضوة فيه، وقريباً ستمثل نسبة 50 بالمائة من أعضائه، وكذلك الوزيرة، والطبيبة، والمهندسة، والجندية التي تدافع عن حياض الوطن ومسيرته التنموية الخالدة.

وأشارت إلى أن المرأة الإماراتية هي الأم، والطالبة، والعاملة في كل ميادين العمل الذي حققت فيه نجاحها وذاتها، وتخطت عواقب كثيرة بفضل الدعم والرعاية الذي حظيت به من رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”.

وأوضحت أن “أم الإمارات” تمثل نموذجاً حياً للمرأة الإماراتية، وكان لنشاطها ولايزال الدور الأساسي والفاعل في اتخاذ الإجراءات وسن القوانين والأنظمة على مستوى الدولة لمساعدة المرأة على ولوج الحياة العامة، مع الحفاظ على القيم الأخلاقية والمجتمعية.

عوامل نجاح المراة
وقالت إن “هذا التقدم الذي حققته المرأة الإماراتية يرجع إلى ثلاثة أسباب رئيسية، أولها: اهتمام القيادة الرشيدة بالمرأة، وثانيها: الدعم الكبير الذي تحظى به من قبل الشيخة فاطمة بنت مبارك، وثالثها كفاءة المرأة الإماراتية في إنجاز كل عمل يسند إليها أو تقوم به في مجالات عدة”.

وأوضحت أنه لولا النجاح الذي حققته المرأة في عملها لما وصلت إلى النسب الكبيرة التي تشغلها في القطاعات الحكومية والمجتمعية، كما أن “أم الإمارات” هي الأساس في بناء المجتمع، فهي سائرة بكل جد وإخلاص لتكون أسرتها مبنية على القيم والأخلاق والتسامح، لتعيش حاضرها بسعادة وعزة وتجهز لمستقبلها وأطفالها نحو الرقي والتقدم.

واختتمت الريم الفلاسي كلمتها قائلة: “للمرأة والأم الإماراتية الحق بأن تفتخر بقيادتها، وبقدرتها على إثبات نفسها وتحقيق إنجازاتها المجتمعية والإنسانية متمسكة بقيمها وأخلاقياتها التي ورثتها من دينها الحنيف، ومن قيم مجتمعها المبنية على الأخلاق والتربية الحسنة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً