ابنة الإمارات من أصحاب الهمم جزء من مسيرة التمكين

ابنة الإمارات من أصحاب الهمم جزء من مسيرة التمكين

تعد المرأة الإماراتية من أصحاب الهمم جزءاً لا يتجزأ من مسيرة تمكين المرأة في وطن التسامح الذي آمن بدورها كركيزة أساسية في التنمية والتقدم فكفل لها كافة الحقوق ووفر لها أشكال الدعم والرعاية فكان التميز حليفها في شتى ميادين العمل.

تعد المرأة الإماراتية من أصحاب الهمم جزءاً لا يتجزأ من مسيرة تمكين المرأة في وطن التسامح الذي آمن بدورها كركيزة أساسية في التنمية والتقدم فكفل لها كافة الحقوق ووفر لها أشكال الدعم والرعاية فكان التميز حليفها في شتى ميادين العمل.

وتعد مسيرة مهرة الظاهري إداري أنشطة وعلاقات عامة رئيسي في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية نموذجاً للمرأة الإماراتية من أصحاب الهمم التي تمكنت من تحقيق النجاحات تلو الأخرى ونالت أرفع أوسمة التميز في أبوظبي.

وتقول الظاهري: «إن دعم الدولة لأصحاب الهمم منذ مراحل مبكرة ورعاية الأسرة جميعها عوامل ساعدتها على المضي قدماً في مسيرتها التعليمية بدءاً من مرحلة التعليم العام ثم التحاقها بكلية الإعلام في جامعة الإمارات ونيلها لدرجة الماجستير من الجامعة الأمريكية وحتى التحاقها بالعمل بالهيئة بعد تخرجها بفترة بسيطة».

وأكدت أن دولة الإمارات العربية المتحدة صاحبة نموذج متفرد على مستوى العالم في دعم المرأة وتمكينها وتحرص مؤسسات الدولة المختلفة انطلاقاً من هذا النهج على توفير كل المقومات التي تقود المرأة إلى التميز والنجاح.

وشكل العام 2013 عنواناً بارزاً في مسيرة مهرة الظاهري حيث تمكنت من حصد جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز «وسام الأفراد»، وقالت في هذا الصدد: «إن الوسام كان بمثابة تشريف وتكليف لها للمضي قدماً في مسيرتها المهنية التي حصلت خلالها على مختلف أشكال الدعم والرعاية من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية التي التحقت بالعمل بها بعد نحو أسبوع واحد فقط من تخرجها».

وتقول مهرة الظاهري: «سعيدة كوني موظفة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، حيث أتولى مهام إدارة الفعاليات والمعارض وبرامج المسؤولية المجتمعية داخل وخارج الهيئة». وأوضحت: «أن يوم المرأة الإماراتية يعتبر تأكيداً على استمرار مسيرة التمكين والدعم للمرأة التي تعد شريكاً رئيسياً في إنجازات الدولة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً