الإمارات: استهداف جازان يكشف طبيعة الخطر في المنطقة

الإمارات: استهداف جازان يكشف طبيعة الخطر في المنطقة

أعربت دولة الإمارات ومملكة البحرين عن استنكارهما وإدانتهما لمحاولات الميليشيا الحوثية استهداف مدينة جازان في المملكة العربية السعودية الشقيقة بـ«6» صواريخ باليستية، وأكدت الدولة أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن.. كما دانت عدد من المنظمات الإقليمية الهجوم الإرهابي.

أعربت دولة الإمارات ومملكة البحرين عن استنكارهما وإدانتهما لمحاولات الميليشيا الحوثية استهداف مدينة جازان في المملكة العربية السعودية الشقيقة بـ«6» صواريخ باليستية، وأكدت الدولة أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن.. كما دانت عدد من المنظمات الإقليمية الهجوم الإرهابي.

وجددت دولة الإمارات – في بيان أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي – تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين ووقوفها التام إلى جانب الأشقاء في المملكة وتأييدها ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها ودعمها الإجراءات كافة التي تتخذها في مواجهة الإرهاب.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن ويؤكد ضرورة استمرار التصدي له لضمان أمن واستقرار المنطقة.

إجراءات

بدورها دانت وزارة الخارجية البحرينية بشدة إطلاق ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران لصواريخ باليستية باتجاه مدينة جازان في المملكة العربية السعودية، وشددت البحرين على ضرورة قيام المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات الرادعة ضد ميليشيا الحوثي وكل التنظيمات الإرهابية وكل من يدعمها أو يمولها.. كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الحوثي.

وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي د. يوسف بن أحمد العثيمين – في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) – أن المنظمة تدين وتستنكر هذا النهج الإجرامي من ميليشيا الحوثي، التي تحاول باستهدافها أراضي المملكة العربية السعودية تنفيذ مخططات إرهابية ضد أمن المملكة واستقرارها. وشدد على وقوف المنظمة الثابت مع المملكة، وفيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

تدمير

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض وتدمير 6 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيا الحوثية صوب مدينة جازان السعودية. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أن «قوات التحالف المشتركة تمكنت مساء الأحد من اعتراض وتدمير 6 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية من محافظة صعدة في محاولة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين في مدينة جازان».

خسائر

وأضاف المالكي أن «استمرار محاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني بالطائرات دون طيار وكذلك الصواريخ الباليستية، يعكس حجم الخسائر بمقاتليها وعتادها في ظل استمرار العمليات العسكرية في عمق محافظة صعدة بدعم من التحالف وكافة المحاور الأخرى».

وكانت قوات التحالف «تحالف دعم الشرعية في اليمن» تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار «مسيّرة» بالمجال الجوي للجمهورية اليمنية أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من «الجوف» باتجاه المملكة العربية السعودية. وقال المالكي «تحالف دعم الشرعية في اليمن» إن جميع محاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل..

مشيراً إلى أن التحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين، وأن المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى الميليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها.

وأكد العقيد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.. ونفى المالكي بشدة أن تكون ميليشيا الحوثي قد تمكنت من استهداف أي موقع في الرياض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً