دراسة: الطمث وعلاقته بالاضطرابات الذهانية

دراسة: الطمث وعلاقته بالاضطرابات الذهانية

من المعروف مسبقاً بأن الاضطرابات الذهانية قد تتفاقم بالتزامن مع التغيرات الهرمونية التي تحدث عند الأمهات في أثناء الولادة، إلا أن دراسة حديثة وجدت بأن الأمر قد لا يقتصر على الولادة، وإنما يمكن للتغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الطمثية أن تزيد أيضاً من احتمال تفاقم الاضطرابات الذهانية عند النساء المصابات بها. الطمث و الذهان: الذهان هو حالة نفسية عصبية …

من المعروف مسبقاً بأن الاضطرابات الذهانية قد تتفاقم بالتزامن مع التغيرات الهرمونية التي تحدث عند الأمهات في أثناء الولادة، إلا أن دراسة حديثة وجدت بأن الأمر قد لا يقتصر على الولادة، وإنما يمكن للتغيرات الهرمونية المصاحبة للدورة الطمثية أن تزيد أيضاً من احتمال تفاقم الاضطرابات الذهانية عند النساء المصابات بها.

الطمث و الذهان:

الذهان هو حالة نفسية عصبية تؤدي إلى تغيرات في طريقة التفكير والشعور والسلوك، بحيث قد لا يكون الشخص الذي يعاني من الذهان قادراً على التمييز بين الواقع والوهم، وقد تظهر لديه هلاوس سمعية أو بصرية، أو قد يعتقد بأمور وهمية غير موجودة في الواقع.

وقد وجد الباحثون بأن معدلات قبول النساء في المستشفيات بسبب الاضطرابات الذهانية ترتفع بمعدل 1.5 ضعفاً في أثناء الدورة الطمثية، وذلك بعد قيامهم بمراجعة دراسات سابقة بلغ عددها 19 دراسة واشتملت على حوالي 1200 مريضة بالذهان.

من بين تلك الدراسات، تحرت 5 دراسات معدلات قبول المرضى في المشافي بسبب حالات ذهانية، وتحرت 5 دراسات أعراض الاضطرابات الذهانية، وتحرت دراستان تفاقم الأعراض الذهانية كما بلغ عن ذلك المرضى أنفسهم، وتحرت دراسة واحدة معدلات قبول المرضى في المشافي بالإضافة إلى أعراض الاضطرابات الذهانية. ومن خلال مقاطعة نتائج تلك الدراسات، توصل الباحثون إلى نتائج حاسمة بأن الدورات الطمثية تترافق مع زيادة معدلات قبول النساء المصابات بالذهان في المشافي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً