قوات روسية تنتشر قرب نقطة مراقبة تركية في ريف حماة

قوات روسية تنتشر قرب نقطة مراقبة تركية في ريف حماة

أنشأت القوات الخاصة والشرطة العسكرية الروسية، نقطة جديدة في بلدة مورك، في ريف حماة الشمالي على بعد 300 متر من النقطة التركية التاسعة، المطوقة من القوات الحكومية السورية التي تسيطر على المنطقة، حسب ما صرح به مصدر مقرب من القوات الحكومية السورية، اليوم الإثنين. وسيطرت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها، في 20 أغسطس (آب) الجاري، على مدينة خان شيخون بريف …




جنود من القوات الروسية في ريف حماة (تويتر)


أنشأت القوات الخاصة والشرطة العسكرية الروسية، نقطة جديدة في بلدة مورك، في ريف حماة الشمالي على بعد 300 متر من النقطة التركية التاسعة، المطوقة من القوات الحكومية السورية التي تسيطر على المنطقة، حسب ما صرح به مصدر مقرب من القوات الحكومية السورية، اليوم الإثنين.

وسيطرت القوات الحكومية السورية والمسلحون الموالون لها، في 20 أغسطس (آب) الجاري، على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وريف حماة الشمالي.
وأكد المصدر أن “مجموعات من مسلحي المعارضة لا تزال في محيط النقطة التركية وداخلها، ورصد عدد من الدبابات التابعة لفصائل المعارضة تدخل نقطة المراقبة التركية، بعد سيطرة الجيش السوري على مدينة مورك”.
من جهة أخرى، قال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر المعارض: “قصفت سرية المدفعية التابعة للجبهة الوطنية للتحرير لأول مرة، مواقع القوات الحكومية السورية والروسية الخاصة في مدينة خان شيخون بصواريخ غراد، وحققت إصابات مباشرة، كما قصفت مواقع القوات الحكومية في تلة النمر شمال مدينة خان شيخون”.

وأضاف القائد العسكري،الذي لم تُذكر هويته “في الأيام المقبلة، سيشهد ريف إدلب الشرقي معارك عنيفة بين فصائل المعارضة، والقوات الحكومية السورية التي تستعد للتقدم إلى بلدات حيش، والتمانعة، للسيطرة على طريق حلب حماة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً