طائرات حربية تسقط آلاف الغالونات من المياه فوق الأمازون

طائرات حربية تسقط آلاف الغالونات من المياه فوق الأمازون

أسقطت طائرات حربية برازيلية مياها على الغابات المشتعلة في ولاية روندونيا الواقعة بالأمازون في رد على غضب عالمي بشأن تدمير أكبر غابة استوائية مطيرة في العالم. وقالت متحدثة باسم مكتب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إن “بولسونارو أجاز اعتباراً من الأحد القيام بعملية عسكرية في 7 ولايات لمكافحة الحرائق المحتدمة في الأمازون استجابة لطلبات من الحكومات المحلية بالمساعدة”.ورافقت رويترز فريق…




طائرات حربية تسقط المياه في محاولة لإطفاء حرائق غابات الأمازون (تويتر)


أسقطت طائرات حربية برازيلية مياها على الغابات المشتعلة في ولاية روندونيا الواقعة بالأمازون في رد على غضب عالمي بشأن تدمير أكبر غابة استوائية مطيرة في العالم.

وقالت متحدثة باسم مكتب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو إن “بولسونارو أجاز اعتباراً من الأحد القيام بعملية عسكرية في 7 ولايات لمكافحة الحرائق المحتدمة في الأمازون استجابة لطلبات من الحكومات المحلية بالمساعدة”.

ورافقت رويترز فريق إطفاء قرب مدينة بورتو فاليو عاصمة الولاية حيث تفحمت مناطق مساحتها أكبر من ملاعب كرة القدم ولكن تم حصر الحرائق المشتعلة في مناطق صغيرة تحتوى على أشجار منفردة.

وعرض مقطع مصور بثته وزارة الدفاع مساء السبت طائرة عسكرية تضخ آلاف الجالونات من المياه لدى مروها عبر سحب من الدخان قرب الغابة.
وتأتي هذه الاستجابة في الوقت الذي أبدى فيه زعماء مجموعة السبع المجتمعون في فرنسا عن قلقهم العميق بشأن هذه الحرائق.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد إن مجموعة السبع على وشك التوصل لاتفاق لتقديم “المعونة الفنية والمالية” للدول التي تأثرت بحرائق الأمازون. وقال المعهد القومي لأبحاث الفضاء في البرازيل إنه تم تسجيل نحو 80 ألف حريق عبر البرازيل حتى 24 أغسطس آب فيما يمثل أعلى مستوى منذ عام 2013 على الأقل.

وأعلن بولسونارو الجمعة الماضية إنه سيتم إرسال الجيش بعد انتقادات استمرت عدة أيام من الناس وزعماء العالم لعدم قيام الحكومة البرازيلية بأي شيء لمكافحة الحرائق.

وقال أيضا على تويتر إنه “قبل عرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإرسال طائرة وتقديم مساعدة متخصصة لعمليات إطفاء الحرائق عقب اتصال بين الزعيمين”.

ولكن خارج ولاية روندونيا لم تقدم الحكومة بعد أي تفاصيل للعمليات في الولايات الأخرى.

وقالت وزارة الدفاع في إفادة السبت إن 44 ألف جندي جاهزون في منطقة الأمازون الشمالية بالبرازيل ولكنها لم تحدد عدد الجنود الذين ستتم الاستعانة بهم والمواقع التي سيذهبون إليها وما الذي سيفعلونه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً