المكسيك تدخل موسوعة “غينيس” بأكبر رقصة فلكلورية في العالم

المكسيك تدخل موسوعة “غينيس” بأكبر رقصة فلكلورية في العالم

تمكن 882 راقصا وراقصة من دخول موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية بأداء أكبر رقصة فلكلورية في العالم، وذلك بمدينة غوادالاخارا المكسيكية في إطار فعاليات ملتقى دولي للموسيقى والرقص الشعبي. وبحلات تقليدية مفعمة بالألوان، قام الراقصون من كافة الأعمار بأداء رقصة حاشدة على موسيقى أغنية مكسيكية شعبية تحمل عنوان “El jarabe tapatio” وعزفها مجموعة من فناني موسيقى المارياتشي المشاركين في هذا الملتقى …

المكسيك تدخل موسوعة

تمكن 882 راقصا وراقصة من دخول موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية بأداء أكبر رقصة فلكلورية في العالم، وذلك بمدينة غوادالاخارا المكسيكية في إطار فعاليات ملتقى دولي للموسيقى والرقص الشعبي.

وبحلات تقليدية مفعمة بالألوان، قام الراقصون من كافة الأعمار بأداء رقصة حاشدة على موسيقى أغنية مكسيكية شعبية تحمل عنوان “El jarabe tapatio” وعزفها مجموعة من فناني موسيقى المارياتشي المشاركين في هذا الملتقى السنوي الذي ستستمر فعاليته حتى الثاني من شتنبر المقبل.

وقال كارلوس تابيا، ممثل موسوعة (غينيس)، أن الراقصين حطموا بذلك الرقم القياسي الذي حققوه قبل ثماني سنوات، حين رقص 457 رجلا وامرأة في نفس الوقت على أغنية لموسيقى المارياتشي.

وأبرز تابيا أن هذا النوع من الإنجازات له أهمية “لأن هذا سيسمح لكل العالم بالتعرف على الثراء الثقافي لهذا البلد الرائع”.

يشار إلى أن مدينة غوادالاخارا تحظى بـ11 رقما قياسيا مسجلا في موسوعة غينيس، من بينها أكبر عدد من فناني المارياتشي يعزفون في آن واحد معا، وأكبر تجمع لجامعي نبات الأجاف الذي يُصنع منه مشروب التكيلا المكسيكي الشهير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً