التحالف يدمر 6 صواريخ باليستية ويسقط «مسيّرة» للحوثيين

التحالف يدمر 6 صواريخ باليستية ويسقط «مسيّرة» للحوثيين

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الليلة الماضية، اعتراض وتدمير 6 صواريخ باليستية أطلقتها ميليشيا الحوثية من محافظة صعدة في محاولة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة جازان.

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الليلة الماضية، اعتراض وتدمير 6 صواريخ باليستية أطلقتها ميليشيا الحوثية من محافظة صعدة في محاولة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة جازان.

وأوضح الناطق باسم التحالف، العقــــيد الركـــن تركي المالكي، أن استمرار محاولات الميليشيــــا المدعومة من إيران استهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحمية بموجــــب القانون الدولي الإنساني بالطائرات بدون طيار والصواريخ الباليستية يعكس حجم الخسائر بمقاتليها وعتادهــــا في ظــــل استمرار العمليات العسكرية في عمق محافظـــة صعـــدة بدعم من التحالف وكافة المحاور الأخرى.

وشدد على أن هذه المحاولات تثبت إجرام هذه الميليشيا بارتقاء أعمالها العدائية والإرهابية إلى جرائم حرب بحسب القانون الدولي الإنساني.

وأكد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات، وأن هذه الأعمال العدائية والإرهابية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين سيتم التصدي لها بفضل ما يمتلكه التحالف من قدرات.

وتمكنت قوات التحالف في وقت سابق من يوم أمس من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار «مسيّرة» أطلقتها الميليشيا من صنعاء باتجاه الأعيان المدنية في خميس مشيط بالمملكة العربية السعودية. وقال المالكي إن جميع محاولات الميليشيا الحوثية بإطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل ويتخذ التحالف كل الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين.

وأضاف أن المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى الميليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها.

وأكد الناطق باسم قوات التحالف استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه الميليشيا الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً