شتاينماير يطلب الصفح عن جرائم حرب ألمانيا في إيطاليا

شتاينماير يطلب الصفح عن جرائم حرب ألمانيا في إيطاليا

طلب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، “الصفح” عن جرائم الحرب التي ارتكبتها ألمانيا في إيطاليا. وقال شتاينماير اليوم الأحد، خلال إحياء ذكرى ضحايا مذابح ارتكبتها القوات النازية، ووحدات “إس إس” النازية، إبان الحرب العالمية الثانية في قرية فيفيتسانو بإقليم توسكانا شمالي إيطاليا: “أقف أمامكم اليوم بصفتي رئيساً اتحادياً ألمانياً، ولا أشعر سوى بالخزي مما فعله …




الرئيسان الألماني فرانك فالتر شتاينماير وسيرجيو ماتاريلا في فيفيزانو اليوم بإيطاليا (إ ب ا)


طلب الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، “الصفح” عن جرائم الحرب التي ارتكبتها ألمانيا في إيطاليا.

وقال شتاينماير اليوم الأحد، خلال إحياء ذكرى ضحايا مذابح ارتكبتها القوات النازية، ووحدات “إس إس” النازية، إبان الحرب العالمية الثانية في قرية فيفيتسانو بإقليم توسكانا شمالي إيطاليا: “أقف أمامكم اليوم بصفتي رئيساً اتحادياً ألمانياً، ولا أشعر سوى بالخزي مما فعله ألمان بكم”.
وانحنى الرئيس الألماني أمام ضحايا المذابح في القرية، وقال: “أطلب منكم الصفح عن الجرائم التي ارتكبها ألمان هنا”.
وكان شتاينماير يتحدث بالإيطالية، وقوطع حديثه مرتين بتصفيق المواطنين الذين احتشدوا في ساحة التسوق بالقرية.
يذكر أن جنوداً من الفرقة السادسة عشر لسلاح المدرعات بوحدات إس إس “قادة الرايخ إس إس”، قتلوا نحو 400 شخص من سكان القرية بوحشية في أغسطس (آب) 1944، ثأراً لمعركة سابقة مع الثوار قتل خلالها 16 جندياً ألمانياً.
وشارك شتاينماير في الفعاليات السنوية لإحياء ذكرى الضحايا مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا.

وتعهد الرئيس الألماني للناجين وذويهم بقوله: “نحن الألمان نعرف المسؤولية التي نتحملها عن هذه الجرائم. إنها مسؤولية لا تعرف نقطة نهاية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً