قوى فلسطينية تحمل حماس مسؤولية الاعتداء على مؤسسة لمنظمة التحرير في غزة

قوى فلسطينية تحمل حماس مسؤولية الاعتداء على مؤسسة لمنظمة التحرير في غزة

أدانت منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة فتح، اليوم الأحد، الاعتداء الذي تعرض لها مقر دائرة شؤون اللاجئين في قطاع غزة، متهمين حركة حماس التي تسيطر على القطاع بتوفير الحماية للمعتدين. وقالت مصادر فلسطينية، إن مجهولين اقتحموا مقر دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية في قطاع غزة، وحطموا ونهبوا محتوياته.وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن “هذا الهجوم المبيت جاء …




alt


أدانت منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة فتح، اليوم الأحد، الاعتداء الذي تعرض لها مقر دائرة شؤون اللاجئين في قطاع غزة، متهمين حركة حماس التي تسيطر على القطاع بتوفير الحماية للمعتدين.

وقالت مصادر فلسطينية، إن مجهولين اقتحموا مقر دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية في قطاع غزة، وحطموا ونهبوا محتوياته.

وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن “هذا الهجوم المبيت جاء برعاية ودعم وإسناد من حركة حماس ومسلحيها، والذي يعتبر بمثابة تعدٍ على منظمة التحرير، ودورها في رعاية ومتابعة مصالح أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات”.

وأضافت “نحذر من استمرار هذا النهج الذي تمارسه حركة حماس في تعزيز الانقسام، والذي يشكل مصلحة استراتيجية للاحتلال الإسرائيلي، ويصب في مصلحة فصل قطاع غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، تمهيداً ووصلاً لتصفية قضية اللاجئين والتي بدأت ملامحها تظهر من خلال موقف الإدارة الأمريكية من الاونروا”.

من جانبها، قالت حركة فتح، إن “الاعتداء جرى على مرأى ومسمع ورعاية من حركة حماس التي سهلت ووفرت الحماية والدعم للمعتدين”.

وأضافت “الاعتداء يشكل استمراراً لنهج حماس بالاعتداء على الشرعية والمؤسسات الوطنية من خلال الاعتداء على إحدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية والذي يشكل جريمة جديدة لحركة حماس تضاف إلى سلسلة جرائمها التي ارتكبتها ضد الشعب الفلسطيني والشرعية الوطنية”.

ودعت الحركة، كافة القوى والفصائل والمؤسسات والشخصيات الوطنية، للتحرك العاجل وإدانة الاعتداء وتحميل حماس كامل المسؤولية عما جرى باعتبارها سلطة انقلاب الأمر الواقع في المحافظات الجنوبية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً