“خليفة الإنسانية” تفرج عن 30 سجيناً بالتعاون مع المؤسسات العقابية والإصلاحية

“خليفة الإنسانية” تفرج عن 30 سجيناً بالتعاون مع المؤسسات العقابية والإصلاحية

تمكنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة “عام التسامح” وبالتعاون مع إدارات المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة من خلال تعاون إنساني مشترك من الإفراج عن عدد 30 سجيناً من كافة مناطق الدولة وسددت كامل المبالغ المالية المترتبة عليهم.

تمكنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة “عام التسامح” وبالتعاون مع إدارات المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة من خلال تعاون إنساني مشترك من الإفراج عن عدد 30 سجيناً من كافة مناطق الدولة وسددت كامل المبالغ المالية المترتبة عليهم.

ويأتي هذه المبادرة من قبل مؤسسة خليفة الإنسانية من أجل إعطاء فرصة كبيرة للمفرج عنهم لاستعادة حريتهم وبدء حياة مستقرة والتخفيف من معاناة أسرهم.

وقال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية: إن المؤسسة تعتبر هذا التعاون خطوة أساسية لتأطير الشراكة المجتمعية وتحقيق المصالح المشتركة لمساعدة المساجين وإبراز القيم الاخلاقية التي تتمتع بها دولتنا الغالية، وبما يحقق الرؤية المشتركة وإبراز البعد الإنساني بين مكونات المجتمع الإماراتي.

وأشار الخوري إلى أنه بلغ عدد السجناء المفرج عنهم 30 سجيناً من أبوظبي والعين والظفرة والشارقة وعجمان والفجيرة، وتم تسديد مديونياتهم كاملة بالتعاون مع المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة، وتنسجم هذه المبادرة مع خطى قيادتنا الرشيدة في خدمة المجتمع والالتزام والوفاء بواجباتنا بما يحقق استراتيجية حكومة دولة الإمارات حول المسؤولية المجتمعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً