محمد بن زايد يقلد ناريندرا مودي «وسام زايد»

محمد بن زايد يقلد ناريندرا مودي «وسام زايد»

قلد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة «وسام زايد» الذي منحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في وقت سابق، ويعد أعلى وسام تمنحه دولة الإمارات لملوك ورؤساء وقادة الدول، وذلك…

قلد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة «وسام زايد» الذي منحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في وقت سابق، ويعد أعلى وسام تمنحه دولة الإمارات لملوك ورؤساء وقادة الدول، وذلك تقديراً وتثميناً لدوره في دعم علاقات الصداقة التاريخية والتعاون الاستراتيجي المشترك الذي يجمع البلدين الصديقين على الصعد كافة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ـــ خلال مراسم التقليد في قصر الوطن ـــ إن منح رئيس وزراء الهند «وسام زايد» نعبر من خلاله عن مدى تقديرنا واعتزازنا بدوره المحوري وجهوده في النقلة النوعية المهمة التي تشهدها علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية الهند في مختلف المجالات.

وأعرب سموه عن اعتزازه بعلاقات الصداقة المتينة والتعاون المشترك الذي يجمع دولة الإمارات وجمهورية الهند..متمنياً للهند الصديقة وشعبها دوام التقدم والازدهار والأمن والاستقرار.

من جانبه أعرب دولة ناريندرا مودي عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على منحه «وسام زايد» الذي يحمل اسم شخصية إنسانية عالمية ملهمة، متمنياً للعلاقات بين البلدين مزيداً من النمو والتطور الذي يلبي طموحاتهما نحو المستقبل. كما شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وناريندرا مودي رئيس وزراء الهند إطلاق بريد الإمارات طابعاً بريدياً تذكارياً خاصاً بمناسبة مرور 150 عاماً على مولد المهاتما غاندي تخليداً لذكرى هذه الشخصية التي تعد رمزاً للاستقلال والصمود والتسامح والتعايش والسلام للشعب الهندي وشعوب العالم أجمع.

وقال مودي أمس في تدوينة عبر حسابه في«تويتر»:«أنا أشعر بالتواضع للحصول على وسام زايد قبل قليل، وهذه الجائزة ليست لفرد بل هي جائزة لروح الثقافة الهندية وأكرسها لمهارات وقدرات 1.3 مليار هندي..أشكر حكومة دولة الإمارات على هذا الشرف».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة «إن الرموز الوطنية والإنسانية مثل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه والمهاتما غاندي تبقى خالدة في ذاكرة شعوبها وشعوب العالم.. حيث يمثل الشيخ زايد والمهاتما غاندي نموذجين مضيئين في تاريخ العالم بمجال العمل من أجل السلام والتسامح والتعايش بين البشر».

من ناحيته قدم رئيس وزراء الهند شكره وتقديره لدولة الإمارات على ما لقيه والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال، مثنياً على مبادرة إصدار طابع بريدي بمناسبة مرور 150 عاماً على مولد المهاتما غاندي.

مراسم

حضر المراسم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس اللجنة التنفيذية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والدكتور أحمد عبد الرحمن البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند.

كما حضر من الجانب الهندي الوفد المرافق لناريندرا مودي، اجيت دوفال مستشار الأمن الوطني وفيجاي كيشاف جوخالي وزير الخارجية ونفديب سينغ سوري سفير جمهورية الهند لدى الدولة وعدد من المسؤولين في الحكومة الهندية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً