شرطة دبي والسفارة البريطانية تبحثان تعزيز التعاون

شرطة دبي والسفارة البريطانية تبحثان تعزيز التعاون

استقبل اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، باتريك مودي، السفير البريطاني لدى الدولة، والوفد المرافق له، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد عيد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ونائبه العقيد خالد بن مويزه، إلى جانب عدد من الضباط؛ وذلك في إطار سبل تعزيز التعاون والتنسيق …

emaratyah

استقبل اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، باتريك مودي، السفير البريطاني لدى الدولة، والوفد المرافق له، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد عيد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ونائبه العقيد خالد بن مويزه، إلى جانب عدد من الضباط؛ وذلك في إطار سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين، إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال مكافحة الجريمة المنظمة، والجرائم العابرة للحدود.

رحب اللواء عبد الله خليفة المري بالوفد الضيف، مؤكداً عمق علاقات التعاون بين البلدين، وحرص القيادة الرشيدة على تطوير هذه العلاقات؛ للوصول بها إلى شراكات استراتيجية في مختلف القطاعات.
وأكد خلال اللقاء حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز علاقاتها وشراكاتها الدولية، وتبادل المعارف والخبرات وأفضل التطبيقات الشرطية في مختلف المجالات؛ وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، كما أن الجهود الجبارة التي تقوم بها الشرطة الإماراتية بقيادة وزارة الداخلية، وبدعم من القيادة الرشيدة، وجهود الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، جعلت الإمارات واحة أمن وأمان واستقرار لكافة ساكنيها وللعالم أجمع.
ومن جانبه، ثمن باتريك مودي التعاون الأمني بين القيادة العامة لشرطة دبي والأجهزة الأمنية البريطانية، معرباً عن إعجابه الشديد بما شهدته شرطة دبي من احترافية وخبرات متجددة في مجال مكافحة الجريمة، ومواكبتها للتطورات العلمية، وتسخيرها أحدث التقنيات التكنولوجية؛ لبسط الأمن والأمان، متمنياً لمسيرتها الاستمرار في التميز والريادة محلياً وعالمياً.
وفي ختام الزيارة، قام باتريك مودي بتكريم المشاركين من شرطة دبي في عملية أطلق عليها «أرض الكناري»؛ وذلك لجهودهم التي أدت إلى تفكيك شبكة خطرة من تجار ومهربي المخدرات، وإلقاء القبض عليهم، في بريطانيا وإسبانيا والإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً