الواعد بمكافأة ملزَم قانونياً بمنحها

الواعد بمكافأة ملزَم قانونياً بمنحها

أكد المستشار القانوني د. يوسف الشريف، أن من يعلنون عن رصد مكافأة مالية أو جائزة لمن يساعدهم في العثور على مفقودات لهم، عينية أو غيرها، يترتب عليهم الوفاء بالوعد الذي قطعوه على أنفسهم بإرادة منفردة، حيث تنص المادة 281 من قانون المعاملات المدنية على أن من وجه لأفراد المجتمع وعداً بجائزة نظير عمل معين، وحدَّد له أجلاً يلتزم بإعطاء الجائزة…

emaratyah

أكد المستشار القانوني د. يوسف الشريف، أن من يعلنون عن رصد مكافأة مالية أو جائزة لمن يساعدهم في العثور على مفقودات لهم، عينية أو غيرها، يترتب عليهم الوفاء بالوعد الذي قطعوه على أنفسهم بإرادة منفردة، حيث تنص المادة 281 من قانون المعاملات المدنية على أن من وجه لأفراد المجتمع وعداً بجائزة نظير عمل معين، وحدَّد له أجلاً يلتزم بإعطاء الجائزة لمن قام بهذا العمل، ولو قام به دون نظر إلى الوعد بالجائزة، وبذلك يلزم القانون من وعد بالوفاء بوعده، ومن حق الموعود رفع دعوى مدنية يطالب فيها بحقه في الحصول على الجائزة المعلن عنها، إذا تراجع الواعد عنها، فيما لا تسمع دعوى المطالبة بتنفيذ الوعد بالجائزة إذا لم ترفع خلال 3 أشهر من تاريخ إعلان عدول الواعد، بما يترتب على الجميع عدم التسرع في الإعلان عن مكافآت أو جوائز وغيرها، ما لم تكن لديهم القدرة المادية على الوفاء بها.
وكانت هناك بعض الوقائع المجتمعية التي شهدت إعلان البعض عن منح مكافأة مادية لمن يساعدهم في العثور على مستندات مهمة مفقودة، أو مساندتهم في التوصل لمكان طفلهم التائه، أو والدهم كبير السن، ومن ثم وعقب العثور على المستند الذي كان مفقوداً، أو الطفل الضائع، يعجز صاحب الوعد عن منح ما وعد به، فتحدث إشكاليات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً