بلومبرغ: ترامب يرفض خطة ماكرون لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

بلومبرغ: ترامب يرفض خطة ماكرون لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

عرض السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على نظيره الأمريكي دونالد ترامب خطةً لإنهاء الجمود حول الاتفاق النووي الإيراني، وسعى إلى إقناعه بها. وحسب ما نقلته وكالة أنباء بلومبرغ السبت، عن مسؤول فرنسي لم تسمه، فإن الخطة المقترحة تسمح لإيران ببيع النفط لفترة محددة، مقابل العودة إلى المحادثات والامتثال لبنود الاتفاق.وكشف المسؤول الفرنسي هذه الخطة…




الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمريكي دونالد ترامب يتناولان الغداء في بياريتس (تويتر)


عرض السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على نظيره الأمريكي دونالد ترامب خطةً لإنهاء الجمود حول الاتفاق النووي الإيراني، وسعى إلى إقناعه بها.

وحسب ما نقلته وكالة أنباء بلومبرغ السبت، عن مسؤول فرنسي لم تسمه، فإن الخطة المقترحة تسمح لإيران ببيع النفط لفترة محددة، مقابل العودة إلى المحادثات والامتثال لبنود الاتفاق.

وكشف المسؤول الفرنسي هذه الخطة عقب إقامة مأدبة غداء دون ترتيب مسبق بين الرئيسين الأمريكي والفرنسي استمرت ساعتين، وذلك قبيل انطلاق قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتس الفرنسية.

وذكرت بلومبرغ أن مسؤولاً أمريكياً بارزاً، قال إن الخطة “محكوم عليها بالفشل”.

وكانت الولايات المتحدة قد رفضت في الماضي أي حل وسط يسمح لإيران باستئناف مبيعاتها من النفط، التي تراجعت بشدة بسبب العقوبات الأمريكية. ولهذا السبب يصعب إنهاء هذا الجمود وإعادة الاتفاق.

فطلب إيران الأول السماح لها ببيع النفط لمساعدة اقتصادها المتعثر للعودة إلى طاولة المفاوضات.

ونقلت بلومبرغ عن المسؤول الفرنسي أن الخطة ستكون على مرحلتين، قائلاً إنها ستسمح لإيران ببيع كمية من نفطها مقابل سلسلة من الالتزامات، من بينها العودة إلى الامتثال للاتفاقية الحالية، وإيجاد طرق لتخفيف التوترات في منطقة الخليج وسط موجة احتجاز ناقلات النفط، والعودة إلى محادثات منظمة حول التجارب الصاروخية، والقضايا الإقليمية، والتزامات إيران بعد انتهاء سريان الاتفاقية فى 2025.

وتابع المسؤول الفرنسي قائلاً، إن الأمل من هذه الخطة يتمثل فى تخفيف حدة التوتر، بما يسمح للجانبين بإجراء محادثات مرة أخرى، خاصةً في ضوء إعلان ترامب والإيرانيين أنهما لا يريدان الحرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً