باحث : استفحال إرهاب “الشباب الصومالية” خطر على أفريقيا

باحث : استفحال إرهاب “الشباب الصومالية” خطر على أفريقيا

أشار رئيس مجلس أمناء مؤسسة النيل للدراسات الإفريقية الاستراتيجية، والباحث في الشأن الإفريقي الدكتور محمد عزالدين، إلى أن اتجاه حركة الشباب الصومالية، إلى “التوحش” في عملياتها الإرهابية، يعود إلى سعيها إلى التمدد في القرن الإفريقي، قبل أقل من 4 أشهر على انسحاب قوات الاتحاد الإفريقي من الصومال، والمقرر في بداية 2020. وأوضح عزالدين ، أن ارتفاع وتيرة الإرهاب والاستغلال الأمثل للمنطقة…




مسلحون من الشباب الصومالية الإرهابية (أرشيف)


أشار رئيس مجلس أمناء مؤسسة النيل للدراسات الإفريقية الاستراتيجية، والباحث في الشأن الإفريقي الدكتور محمد عزالدين، إلى أن اتجاه حركة الشباب الصومالية، إلى “التوحش” في عملياتها الإرهابية، يعود إلى سعيها إلى التمدد في القرن الإفريقي، قبل أقل من 4 أشهر على انسحاب قوات الاتحاد الإفريقي من الصومال، والمقرر في بداية 2020.

وأوضح عزالدين ، أن ارتفاع وتيرة الإرهاب والاستغلال الأمثل للمنطقة الحدودية بين الجارتين كينيا والصومال، قد يستدعي وجود آلية للسيطرة ومواجهة مكثفة من قبل قوات الاتحاد الإفريقي والعمل على تعزيز موقف القوات الصومالية إذا أرادت الانسحاب في الموعد المحدد سلفاً.

وشدد عز الدين، على ضرورة تمديد عمل هذه القوات في الصومال للحيلولة دون تفاقم الأزمة الأمنية، وتهديد مصالح وأمن دول الجوار، في ظل تركيز داعش أيضاً على المنطقة، بتنفيذ عمليات عدة في الفترة الماضية.

وأكد الباحث في الشأن الإفريقي، ضرورة تبني استراتيجية موحدة تجمع دول القارة للتنسيق المعلوماتي، واللوجستي، والأمني لمواجهة مخاطر التنظيمات الإرهابية التي تهدد القارة في ظل تنوعها، وانتشارها في مناطق مختلفة، والدعم الكبير الذي تتمتع به، في مقابل أجهزة أمنية لدول فقيرة عاجزة عن الصمود في وجهها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً