باحث : “مبادرة شباب الإخوان” بالون اختبار

باحث : “مبادرة شباب الإخوان” بالون اختبار

قال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية باهر القاضي، إن ما أعلن عبر وسائل الإعلام أخيراً، عما ُسمي “مبادرة شباب الإخوان”، ليست مبادرة بالمعنى المعروف، لكنها بمثابة بالون اختبار يفتقر لكثير من الحكمة. وأوضح القاضي ، أن المبادرة الجدية تتطلب أموراً أولها أن يتبناها التنظيم الدولي للإخوان، ليتسنى للرأي العام في الداخل والخارج التأكد من جدية المبادرات فعلية، إلى جانب…




أعضاء خلية إخوانية في قفص الاتهام أثناء محاكمتهم (أرشيف)


قال الباحث في شؤون الحركات الإسلامية باهر القاضي، إن ما أعلن عبر وسائل الإعلام أخيراً، عما ُسمي “مبادرة شباب الإخوان”، ليست مبادرة بالمعنى المعروف، لكنها بمثابة بالون اختبار يفتقر لكثير من الحكمة.

وأوضح القاضي ، أن المبادرة الجدية تتطلب أموراً أولها أن يتبناها التنظيم الدولي للإخوان، ليتسنى للرأي العام في الداخل والخارج التأكد من جدية المبادرات فعلية، إلى جانب التزا الجماعة وشبابها بها الداخل والخارج، بالتخلي فعلياً عن كل أشكال العنف، أسوة بما فعلته الجماعة الإسلامية سابقاً.

ولفت القاضي، إلى أن ما أعلن مجرد بالون اختبار، فإذا نجح وحظي بالقبول، سيعمل التنظيم على الالتفاف على هذه المبادرة،، فضلاً عن المشاكل الداخلية التي تعيشها الجماعة التي لن تسمح بتنفيذ المبادرة، أهمها نفوذ ما يسمى بفصيل القطبيين داخل الجماعة، وهو التيار المهيمن على قرارات الإخوان، وهو فى الأساس رافض للسلم والمصالحة، ويميل إلى المواجهات المسلحة مع الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً