القوات اليمنية المشتركة: افتعال الأزمات مع شركائنا يخدم إيران

القوات اليمنية المشتركة: افتعال الأزمات مع شركائنا يخدم إيران

اتهمت القوات اليمنية المشتركة التي تقاتل في الساحل الغربي لليمن، حيث ميناء الحديدة الاستراتيجي، حكومة معين عبد الملك التي يتحكم فيها الإخوان، بالعمل لتحقيق الأجندة الإيرانية الخبيثة في اليمن، وتهديد دول المنطقة. وبحسب بيان صادر عنها، أشادت قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن بـ “الدور الريادي والمحوري الذي لعبته وتلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في التحالف العربي بقيادة…




alt


اتهمت القوات اليمنية المشتركة التي تقاتل في الساحل الغربي لليمن، حيث ميناء الحديدة الاستراتيجي، حكومة معين عبد الملك التي يتحكم فيها الإخوان، بالعمل لتحقيق الأجندة الإيرانية الخبيثة في اليمن، وتهديد دول المنطقة.

وبحسب بيان صادر عنها، أشادت قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن بـ “الدور الريادي والمحوري الذي لعبته وتلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لمواجهة التمدد الإيراني في المنطقة المتمثل في ميليشيا الحوثي الإرهابية”.

وأكدت قيادة القوات المشتركة بأن “التضحيات الجسيمة التي قدّمتها دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً ستظل محل إكبار الشعب اليمني، حيث امتزج الدم الإماراتي بالدم اليمني في سهول وجبال يمننا الغالي في معركة الدفاع عن الأمن القومي العربي ضد التمدد الإيراني الذي يستهدف أمن واستقرار المنطقة وسلمها الاجتماعي والسيطرة على الممرات المائية العربية”.

وجددت قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي باليمن التأكيد على أن “ما تتعرض له دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من حملة مغرضة تهدف إلى تشويه دور دول التحالف العربي كاملاً بقيادة المملكة العربية السعودية، لا يعبر عن موقف الشعب اليمني وقواه الوطنية الواقفة في متاريس الدفاع عن النظام الجمهوري، واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية”.

وقالت “إن الشعب اليمني سيسجل في أنصع صفحات تاريخه الموقف القومي والأخوي المشرف الذي انتهجته دولة الإمارات العربية المتحدة، وستظل الأجيال اليمنية المتعاقبة محتفظة بهذا الجميل الذي لا ينكره إلا جاحد”.

ودعت القوات المشتركة كل القوى السياسية في الساحة الوطنية اليمنية إلى “تحكيم العقل وتغليب مصالح الشعب اليمني على المصالح الحزبية الضيقة، وعدم التفريط بالشركاء الحقيقيين الذين لم يتخلوا عن اليمن في أشد مراحل محنته، ولبوا نداء الشعب اليمني وسخّروا كل إمكانياتهم للقضاء على الانقلاب الكهنوتي الحوثي المدعوم إيرانياً”.

وتؤكد قيادة القوات المشتركة بأن “افتعال الأزمات في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ شعبنا مع الشركاء في التحالف العربي، لا يخدم سوى المخطط الإيراني التدميري المتمثل في مليشيات الحوثي الإرهابية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً