“المقاومة الجنوبية”: سنضرب الإرهاب في أبعد من شبوة

“المقاومة الجنوبية”: سنضرب الإرهاب في أبعد من شبوة

أصدرت المقاومة الجنوبية في جنوب اليمن، بياناً شديد اللهجة، وجّه لمن وصفتهم بتنظيم الإخوان الإرهابي، على خلفية مزاعمه بتحقيق انتصارات في عتق بشبوة. وسخِر بيان المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة من ترويج ميليشيا حزب الإصلاح الإخوانية الإرهابية لانتصارات وهمية، مؤكداً أنه لم يتم الدفع إلا بقوات محدودة، لمحاولة تجنيب المدنيين المواجهات المسلحة.وقالت المقاومة الجنوبية إنها تستطيع…




alt


أصدرت المقاومة الجنوبية في جنوب اليمن، بياناً شديد اللهجة، وجّه لمن وصفتهم بتنظيم الإخوان الإرهابي، على خلفية مزاعمه بتحقيق انتصارات في عتق بشبوة.

وسخِر بيان المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة من ترويج ميليشيا حزب الإصلاح الإخوانية الإرهابية لانتصارات وهمية، مؤكداً أنه لم يتم الدفع إلا بقوات محدودة، لمحاولة تجنيب المدنيين المواجهات المسلحة.

وقالت المقاومة الجنوبية إنها تستطيع ضرب الإرهاب “في أبعد من عتق”، في إشارة واضحة إلى أن الحرب ضد التنظيمات الإرهابية ستستمر إلى ما بعد وادي حضرموت الخاضع لسيطرة قوات تابعة لتنظيم الإخوان وتنشط فيه التنظيمات الإرهابية بشكل ملحوظ.

وأضافت المقاومة في بيان مقتضب أن “الحديث عن انتصارات لميليشيا الإرهاب في عتق يأتي نتيجة الشعور بالهزيمة ومحاولة رفع معنويات عناصرهم الذين رموا أسلحتهم وهربوا من مواقعهم”.

وأضافت المقاومة الجنوبية في شبوة أن “المعركة لم تبدأ بعد، وقوات النخبة تحاول تقليل الخسائر إلى أبعد مدى في معاركها ضد ميليشيا حزب الإصلاح الإرهابية التي تقدم جنود أبرياء للمعركة، وتجعل من عناصرها الحقيقيين في الخطوط الخلفية استعداداً للهرب”.

وأكد البيان أن “المقاومة الجنوبية لا تزال تنظر للوضع في إطاره المحدود، لكنها ستتدخل لضرب الإرهاب في أبعد من عتق، حيث لا تقوم لميليشيا حزب الإصلاح الإرهابية أي قائمة، وستقطع كل الأيادي التي تريد العبث بأمن واستقرار عتق وشبوة بشكل عام”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً