مسؤول عسكري أمريكي ينفي تخطيط واشنطن لغزو فنزويلا

مسؤول عسكري أمريكي ينفي تخطيط واشنطن لغزو فنزويلا

أكد قائد القيادة الجنوبية في الجيش الأمريكي كريغ فالر أمس الخميس، أن أبرز معضلة عسكرية بالنسبة لبلاده فيما يخص الوضع بفنزويلا هي العمل على التخطيط لما وصفه بـ”اليوم التالي” لنظام نيكولاس مادورو. ونفى تخطيط الولايات المتحدة لتدخل عسكري في فنزويلا، مؤكداً أن ما تهتم به واشنطن هو دعم الفترة الانتقالية الديمقراطية عقب سقوط نظام مادورو، وذلك خلال…




قائد القيادة الجنوبية في الجيش الأمريكي كريغ فالر (أرشيف)


أكد قائد القيادة الجنوبية في الجيش الأمريكي كريغ فالر أمس الخميس، أن أبرز معضلة عسكرية بالنسبة لبلاده فيما يخص الوضع بفنزويلا هي العمل على التخطيط لما وصفه بـ”اليوم التالي” لنظام نيكولاس مادورو.

ونفى تخطيط الولايات المتحدة لتدخل عسكري في فنزويلا، مؤكداً أن ما تهتم به واشنطن هو دعم الفترة الانتقالية الديمقراطية عقب سقوط نظام مادورو، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقب اجتماع لرؤساء أركان القوات المسلحة في جيوش دول أمريكا الجنوبية بمدينة ناتال البرازيلية.

وأوضح أن “المنظور العسكري للقيادة الجنوبية هو التخطيط لليوم التالي لمادورو، أولويتنا هي دعم جهود حكومة الولايات المتحدة في الضغط على مادورو، وهي جهود مصممة بهدف تسهيل عملية انتقال ديمقراطي في فنزويلا”.

وتابع الأدميرال المسؤول عن عمليات الولايات المتحدة في جنوب القارة “التدخل العسكري الوحيد، الغزو الوحيد لفنزويلا كان ذلك الذي نفذته كوبا وروسيا وأطراف خارجية أخرى لا تقبل الديمقراطية”.

وكما أكد فالر أن أحد أهم الملفات التي نوقشت خلال مؤتمر أمريكا الجنوبية للدفاع، الذي جمع في ناتال على مدار اليومين الماضيين مسؤولين رفيعي المستوى في القارة، كان التعاون الإقليمي للتعامل مع الكوارث، بما في ذلك الكارثة الإنسانية في فنزويلا.

واعتبر أن أزمة فنزويلا باتت تهديداً على السلم القاري وكارثة أخرى يجب أن تهتم أمريكا الجنوبية بها، رغم كونها كارثة تسبب فيها الإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً