الإمارات والهند … شراكات استراتيجية وآفاق تعاون مستقبلي واعد

الإمارات والهند … شراكات استراتيجية وآفاق تعاون مستقبلي واعد

تربط دولة الإمارات العربية المتحدة علاقات وطيدة مع جمهورية الهند بنيت على أسس مشتركة شملت جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية، بدأت منذ قيام الاتحاد حيث كان لمؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- دوراً بارزاً في توطيد العلاقات الإماراتية الهندية منذ زيارته للهند عام 1975 إذ اعتبرت بداية لعلاقات مشتركة متينة بين البلدين. تلاقي الرؤى حول …




alt


تربط دولة الإمارات العربية المتحدة علاقات وطيدة مع جمهورية الهند بنيت على أسس مشتركة شملت جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية، بدأت منذ قيام الاتحاد حيث كان لمؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- دوراً بارزاً في توطيد العلاقات الإماراتية الهندية منذ زيارته للهند عام 1975 إذ اعتبرت بداية لعلاقات مشتركة متينة بين البلدين.

تلاقي الرؤى حول عدد كبير من الملفات والتحديات أسهم في تكوين شراكة استراتيجية شاملة جمعت دولة الإمارات وجمهورية الهند نتج عنها توقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم شملت قطاعات سياسية واقتصادية ضمت الطاقة والفضاء والتكنولوجيا الحديثة والاستثمارات والبنية التحتية، تمت جميعها خلال زيارات رسمية على أعلى المستويات.
مذكرات تفاهم
وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الهند مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القوى العاملة، بهدف تحقيق ربط المنصات الإلكترونية الخاصة بكل منهما بما يعود بالنفع على الأيدي العاملة القادمة للدولة.
وبفعل عدد من الاتفاقيات التجارية لرجال الأعمال من البلدين تعزز التعاون الثنائي في المجالات التجارية والثقافة، ووقعت الإمارات والهند اتفاقية لتبادل العملات في ديسمبر 2018، كما تم تصنيف الهند كضيف شرف في مهرجان أبوظبي للموسيقا والفنون، وشكل تأسيس متحف “زايد ـ غاندي” الرقمي، الأول من نوعه في الدولة محطة جديدة في مسيرة العلاقات الثقافية بين الإمارات وجمهورية الهند.
اقتصادياً بلغت قيمة الاستثمارات الإماراتية المباشرة في الهند حوالي 8 مليارات دولار، وتعتبر الإمارات في المرتبة العاشرة بين أكبر المستثمرين في الهند لاسيما في قطاعات الخدمات والطاقة والإنشاءات والنقل الجوي والضيافة والفندقة، وبحسب تقرير هيئة الإمارات للتنافسية والإحصاء بلغ حجم الاستثمار الأجنبي الهندي المباشر في الإمارات ما يزيد على 6.6 مليارات دولار، وهناك استثمارات تبلغ 5.5 مليارات دولار، بين العامين 2016-2017 في القطاع العقاري في دبي وحده.
وتتصدر الهند قائمة الشركاء التجاريين للدولة بحجم تجارة خارجية يقدر بحوالي 18 مليار دولار خلال النصف الأول من 2018، فيما سجلت إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين بنهاية عام 2017 نحو 34.8 مليار دولار، بينما بلغت الاستثمارات الإماراتية المباشرة في الهند حوالي 5.8 مليارات دولار أمريكي.
ممر الغذاء الإماراتي الهندي
وضعت الإمارات مع الهند خطة عمل مشتركة لإنشاء مراكز لوجستية ومخازن تبريد وتخزين لتشغيل ممر الغذاء بين البلدين والذي سيساعد في ضمان الأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيحصل على أفضل المنتجات الزراعية بأسعار أرخص. وسيخلق فرصاً للبحث والتطوير المشترك في قطاع الزراعة. كما يساعد ممر الطعام في زيادة أرباح المزارعين الهنود، ويساهم في توفير حوالي 200 ألف وظيفة في الهند وفقاً للتقديرات الأولية مع زيادة صادرات الأغذية الهندية إلى الإمارات العربية المتحدة إلى 7 مليارات دولار سنوياً.
اللجنة المشتركة
تعتبر اللجنة الإماراتية الهندية المشتركة واحدة من أحد أهم الآليات المؤسسية التي تجمع بين البلدين لمناقشة الشراكة الاستراتيجية الثنائية، حيث يتم خلالها تنظيم اجتماعات للوقوف على سريان العلاقات الاستراتيجية وسبل تعزيزها وتطويرها.
إكسبو 2020
تلتزم حكومة الهند بالمشاركة بشكل كبير في هذا الحدث الدولي الكبير في دبي، وستعمل على إبراز جميع جوانب الهند وكذلك تاريخ العلاقات بين الهند والإمارات العربية المتحدة من خلال جناحها.
لم تقتصر العلاقات مع الهند على الإطار الرسمي لاسيما وأن الجالية الهندية هي أكبر جالية للمغتربين في الإمارات، حيث بلغ عددهم حوالي 1.5 مليون فرد فيما تتزايد الحركة السياحية والعلاجية بين البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً