أمريكا: لن نسمح بتطوير برنامج إيران الصاروخي

أمريكا: لن نسمح بتطوير برنامج إيران الصاروخي

شدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مقابلة مع صحيفة «واشنطن إكزامينر» الأمريكية، على أن بلاده لن تسمح باستمرار إيران في تطوير برنامجها الصاروخي.

شدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مقابلة مع صحيفة «واشنطن إكزامينر» الأمريكية، على أن بلاده لن تسمح باستمرار إيران في تطوير برنامجها الصاروخي.

وأضاف بومبيو أن واشنطن ستواصل بذل أقصى الجهود من أجل ضمان عدم وصول شحنات النفط إلى أيدي الإرهابيين، بحيث تعرض حياة الأمريكيين وأرواحهم للخطر في أي مكان في العالم.

وأشار إلى ناقلة النفط «أدريان داريا 1» التي كانت تسمى من قبل «غريس 1»، موضحاً أنها مثال على الجهود الأمريكية للحيلولة دون وصول شحنات النفط إلى الإرهابيين، هذا إلى جانب مجموعة من العقوبات التي من شأنها حرمان الزعيم الإيراني علي خامنئي من الأموال التي تستخدم في ترويع العالم.

وتابع بومبيو قائلاً: «لقد كنا فعّالين إلى حد كبير في ذلك، ويمكننا أن نرى نتائج ذلك مع حزب الله»، وأكد أن العقوبات صممت من أجل انضمام إيران إلى المجتمع الدولي والتوقف عن القيام بحملات الاغتيالات في أوروبا، ووقف العمليات الإرهابية التي تنفذها أذرعها في المنطقة. وعبّر المسؤول الأمريكي عن أمله في أن يرى الإيرانيون أن «أفضل ما يمكن أن يفعلوه من أجل أمن الشعب الإيراني وازدهاره هو كبح جماح هذا النظام الإرهابي».

وبيّن أن النظام الحاكم في إيران ملتزم بالإرهاب وهو بالنسبة للنظام أيديولوجيا متأصلة بعمق في ثقافته الثورية، وعبّر عن أمله في أن يتوصل الشعب الإيراني إلى طريقة لحمل القيادة في طهران على تغيير سلوكها.

يأتي هذا في وقت كشفت طهران أمس عما وصفته بـ«منظومة صاروخية متنقلة أرض جو بعيدة المدى تم تصنيعها محلياً» في أحدث حلقة من مسلسل الاستفزازات ومواصلة إثارة القلق والاضطرابات في المنطقة.

ويأتي الكشف عن منظومة الدفاع الصاروخي محلية الصنع هذه، الذي نقلته وسائل إعلام إيرانية رسمية، في اليوم الوطني للصناعة الدفاعية الإيرانية.

ووفقاً للتلفزيون الرسمي، كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني النقاب عن المنظومة الدفاعية الصاروخية بعيدة المدى المحلية «باور 373».

وقال روحاني: «أنا هنا كي أكشف عن منظومة الدفاع الجوي بعيدة المدى المحلية «باور 373»، وآمر بأن تنضم إلى شبكة الدفاع الجوي للبلاد».

من جهة أخرى، أعلن رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس لتلفزيون أن الناقلة الإيرانية التي تريد الولايات المتحدة احتجازها ليست في طريقها لليونان.

وغادرت الناقلة «أدريان داريا 1»، التي كانت تسمى من قبل «غريس 1»، جبل طارق الأحد الماضي، وأظهرت بيانات تتبع لحركة الملاحة الثلاثاء الماضي أنها تتجه صوب ميناء كالاماتا اليوناني على الساحل الجنوبي لبيلوبونيز على أن تصل يوم الاثنين المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً