إعادة القدرة على المشي لمصاب بحادث وآخر معاق

إعادة القدرة على المشي لمصاب بحادث وآخر معاق

بث فريق جراحات العظام بمستشفى توام، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، الأمل في حياة شاب من أصحاب الهمم، بعد أن نجح في استعادة قدرته على المشي بمساعدة عكازين والتخلي عن استعمال الكرسي المتحرك، وذلك بعد إخضاعه لعملية تطويل عظام الساق وتقويم الاعوجاج، وذلك لأول مرة بحسب الدكتور باسل مسامح العرابيد استشاري ورئيس الفريق، الذي اعتبر …

emaratyah

بث فريق جراحات العظام بمستشفى توام، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، الأمل في حياة شاب من أصحاب الهمم، بعد أن نجح في استعادة قدرته على المشي بمساعدة عكازين والتخلي عن استعمال الكرسي المتحرك، وذلك بعد إخضاعه لعملية تطويل عظام الساق وتقويم الاعوجاج، وذلك لأول مرة بحسب الدكتور باسل مسامح العرابيد استشاري ورئيس الفريق، الذي اعتبر هذه الجراحة المُرَكَّبَة الناجحة الأولى من نوعها على مستوى الدولة والمنطقة.
وكان الفريق نفسه قد نجح سابقاً في إجراء جراحة أخرى لإعادة الأمل لشاب آخر يعاني التهاباً عظمياً مزمناً وقصوراً في الساق، نتيجة لتعرضه لحادث سير قبل نحو 5 سنوات، أسفر عن إصابته بكسور مضاعفة في الساق، خضع على أثرها لعدة عمليات جراحية في مستشفيات مختلفة، لم تحقق النتائج المرجوة، بل نتج عنها مضاعفات أخرى تمثلت في التهاب مزمن في عظام الساق وعدم التئام الكسور.
وأوضح الدكتور باسل، الاستشاري بمستشفى توام بالعين رئيس الفريق، أن العملية الأولى تم إجراؤها باستخدام تقنية جراحية جديدة مبتكرة لتطويل عظام الساق لدى الشاب المعاق، ثم جرى تطويرها واستخدامها بعد أسابيع قليلة لعلاج الحالة الثانية ولأول مرة في الدولة وبنجاح كبير، ما يعد إضافة جديدة لإنجازات «توام»، الذي يُعد إحدى المؤسسات الصحية القليلة المعتمدة على مستوى الدولة والمنطقة في جراحات تطويل وترميم العظام باستخدام تقنية جديدة لتطويل عظام الشاب المعاق وإدخال قضيب معدني يتصل بناقل حركة .. يتحرك بفعل الموجات الكهرومغناطيسية إلى أعلى وأسفل الساق المصابة، لتطويل العظام لفترة زمنية محددة قد تصل إلى 3 أشهر بحسب الخطة العلاجية، وتسهم هذه التقنية الجديدة في التحكم في حجم الشق الجراحي، بحيث يكون أصغر ما يمكن، وجرى تطوير هذه التقنية الجديدة واستخدامها في ترميم عظام الشاب الثاني الذي تعرض لكسور مضاعفة مزمنة، نتيجة تعرضه لحادث مروري.
وأشار العرابيد إلى أن الجراحة الثانية الدقيقة التي أجراها يوم 24 يوليو الماضي بمعاونة الدكتور وائل تيلخ وباقي أعضاء الفريق استغرقت قرابة ست ساعات، واعتمدت على تطوير تقنية تطويل العظام بواسطة القضيب المعدني وتحريكه بالموجات الكهرومغناطيسية، وتوظيفها في ترميم الجزء المتهتك من عظام الساق المصابة، ونقل العظام من أعلى إلى أسفل لتحل محل الجزء المتهتك بدلاً من تطويلها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً