محمد بن زايد وماكرون وميركل يبحثون التطورات الدولية

محمد بن زايد وماكرون وميركل يبحثون التطورات الدولية

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالين هاتفيين من إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا الصديقة، وأنجيلا ميركل مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة.وبحث سموه والرئيس إيمانويل ماكرون خلال الاتصال علاقات الصداقة المتينة، التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا، وسبل تنمية تعاونهما المشترك، وتوسيع آفاقه؛ بما…

emaratyah

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالين هاتفيين من إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا الصديقة، وأنجيلا ميركل مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة.
وبحث سموه والرئيس إيمانويل ماكرون خلال الاتصال علاقات الصداقة المتينة، التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا، وسبل تنمية تعاونهما المشترك، وتوسيع آفاقه؛ بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
وتطرق الجانبان إلى تطورات ومستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها، مؤكدين أهمية مواصلة التنسيق والعمل المشترك، ودعم مختلف الجهود والمساعي؛ الرامية إلى تعزيز الأمن والاستقرار، وتحقيق السلام والتنمية والازدهار لشعوب المنطقة والعالم.
يأتي الاتصال الهاتفي قبيل عقد قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتز الفرنسية خلال الفترة من 24 إلى 26 أغسطس/آب الجاري؛ لتبادل وجهات النظر بشأن مجمل التطورات والقضايا والملفات الاقتصادية والسياسية المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية.
وفي الاتصال الذي تلقاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من أنجيلا ميركل مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة، بحث سموه والمستشارة الألمانية علاقات الصداقة، ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك، وسبل تنميتها بما يحقق المصالح المتبادلة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية ألمانيا.
واستعرض الجانبان تطورات مجمل القضايا والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
وأكد سموه والمستشارة الألمانية حرصهما المشترك على مواصلة دعم علاقات التعاون بين البلدين، وتطويرها؛ لفتح آفاق أوسع للعمل المشترك في ظل توفر الإرادة السياسية والمقومات المتنوعة لدى البلدين.
وشددا على ضرورة المحافظة على أسس الأمن والاستقرار والسلم إقليمياً وعالمياً وتغليب لغة العقل والحوار والتفاهم في معالجة القضايا والمشكلات التي تشهدها مناطق عدة.
يأتي اتصال مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية في ظل التحضيرات الجارية لانعقاد قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتز الفرنسية، السبت المقبل؛ لتبادل وجهات النظر بشأن مجمل القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة، خاصة في الملفات السياسية والاقتصادية التي تهم المنطقة والعالم.

(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً