بعد إعلان موته.. من هو حمزة بن لادن نجل مؤسس “القاعدة”؟

بعد إعلان موته.. من هو حمزة بن لادن نجل مؤسس “القاعدة”؟

يعد اسم حمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم “القاعدة” الإرهابي، أسامة بن لادن، من الأسماء التي أسالت الكثير من مداد الصحافة العالمية، خصوصا فيما يتعلق بنبأ موته ومصيره المجهول. ومساء الخميس، خرج وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ليؤكد أول مرة مقتل حمزة بن لادن، في وقت يرفض فيه المسؤولين الكبار التعليق على الموضوع.

يعد اسم حمزة بن لادن، نجل مؤسس تنظيم “القاعدة” الإرهابي، أسامة بن لادن، من الأسماء التي أسالت الكثير من مداد الصحافة العالمية، خصوصا فيما يتعلق بنبأ موته ومصيره المجهول.
ومساء الخميس، خرج وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ليؤكد أول مرة مقتل حمزة بن لادن، في وقت يرفض فيه المسؤولين الكبار التعليق على الموضوع.

وقال إسبر في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” لدى سؤاله عما إذا كان حمزة بن لادن قد مات: “هذا ما أفهمه”.

وأضاف:”ليس لدي تفاصيل. وإذا كانت لدي تفاصيل فإنني لست متأكدا إلى أي مدى يمكنني المشاركة بها”.

وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت مطلع أغسطس أن حمزة قُتل خلال العامين الأخيرين في عملية بمشاركة الولايات المتحدة، وذلك نقلا عن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية.

وقد رفض الرئيس دونالد ترامب وغيره من كبار المسؤولين آنذاك تأكيد مقتله أو نفيه علنا.

من هو حمزة بن لادن؟
ولد حمزة في النصف الثاني من الثمانينيات، حيث تتراوح معلومات الخارجية الأميركية عن سنة ميلاده بين عامي 1986 و1989، وهو ابن أسامة من خيرية صابر، ثالث زيجات زعيم “القاعدة”.

ويحمل حمزة الرقم 15 من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم 20، كما أنه عاش طفولته في أبوت أباد بباكستان، المدينة ذاتها التي قتل بها والده عام 2011 على يد قوات أميركية خاصة.

تزوج حمزة من ابنة عبد الله أحمد عبد الله أحد قادة “القاعدة” الكبار، وانتشر مقطع فيديو لزفافه في نفس المجمع السكني الذي شهد مقتل والده في أبوت باد، كما أن أقارب له قالوا لصحيفة “غارديان” البريطانية في مقابلة عام 2018 إنه تزوج أيضا من ابنة محمد عطا، المنفذ الأهم لهجمات 11 سبتمبر.

ما دوره في القاعدة؟
كان أسامة بن لادن يضع كامل ثقته في ابنه حمزة واختاره ليكون خليفة له بعد رحيله، وذلك حسب وثائق كشفت عنها وكالة “فرانس برس” قبل حوالي 14 عاما.

ورافق حمزة والده إلى أفغانستان قبل هجمات 11 سبتمبر 2001، وهناك تتلمذ على يديه، وتعلم استخدام الأسلحة.

وفي أعقاب الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك التي خطط لها أسامة بن لادن، انفصل حمزة عن والده وقضى عدة سنوات من عمره في إيران برفقة أقارب آخرين، تحت حماية مسؤولين كبار في الاستخبارات والجيش الإيراني.

وسبق لحمزة أن نشر رسائل صوتية ومرئية تدعو إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وغيرها من الدول.

وفي تسجيل صوتي بثه التنظيم على الإنترنت في أغسطس 2015، أشاد حمزة بن لادن بما وصفه بــ”استشهاد” والده وأخيه الأكبر خالد، داعيا أتباع التنظيم في جميع أنحاء العالم إلى “الضرب من كابول إلى بغداد، ومن غزة إلى واشنطن ولندن وباريس وتل أبيب”.

ونتيجة دوره في التنظيم المتطرف وثقة والده به، أدرج حمزة قبل عدة سنوات على القائمة الأميركية السوداء للمتهمين بالإرهاب بحسب سكاي نيوز.

وفي فبراير الماضي، رصدت واشنطن مكافأة مليون دولار لأي شخص يقدم معلومات تساعد في العثور عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً