عودة حركة الملاحة إلى مطار هونغ كونغ بعد الفوضى التي تسبب بها المتظاهرون

عودة حركة الملاحة إلى مطار هونغ كونغ بعد الفوضى التي تسبب بها المتظاهرون

عادت حركة الملاحة الى طبيعتها في مطار هونغ كونغ صباح الأربعاء واستأنفت الطائرات اقلاعها وفقا للجدول المحدد، وذلك بعد الفوضى التي تسبب بها المتظاهرون المؤيدون للديموقراطية الذين اعتصموا داخل قاعات الركاب وقاموا بشل العمل بالمرفق الذي يعد احد أكثر المطارات ازدحاما في العالم.

عادت حركة الملاحة الى طبيعتها في مطار هونغ كونغ صباح الأربعاء واستأنفت الطائرات اقلاعها وفقا للجدول المحدد، وذلك بعد الفوضى التي تسبب بها المتظاهرون المؤيدون للديموقراطية الذين اعتصموا داخل قاعات الركاب وقاموا بشل العمل بالمرفق الذي يعد احد أكثر المطارات ازدحاما في العالم.

وكانت مئات الرحلات قد ألغيت الثلاثاء بعد إغلاق المتظاهرين لمحطتين في المطار خلال اليوم الثاني للاعتصام داخله، في أحدث تصعيد للأزمة السياسية المستمرة منذ 10 أسابيع في المدينة.

ومنع المتظاهرون المسافرين من الوصول إلى طائراتهم طوال فترة ما بعد الظهر، قبل الاشتباك مع شرطة مكافحة الشغب خارج المبنى في وقت لاحق عند المساء وتسليم شخصين اتُهما بأنهما من الجواسيس أو الشرطة السرية.

ولكن بحلول الساعات الأولى من صباح الأربعاء، غادرت الغالبية العظمى من المحتجين المبنى وعاودت الطائرات اقلاعها بشكل منتظم. وأظهر الموقع الالكتروني للمطار على الإنترنت اقلاع عشرات الرحلات الجوية اضافة الى عشرات أخرى من المقرر أن تقلع الأربعاء، على الرغم من تأخر الكثير منها.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن مكاتب تسجيل المسافرين تعمل بشكل طبيعي،ولا يوجد سوى حفنة قليلة من المتظاهرين معظمهم يغط في النوم.

ولم يتضح ما إذا كان سيتم استهداف المطار مرة أخرى في وقت لاحق الأربعاء.

وتشهد المستعمرة البريطانية السابقة أسوأ أزمة سياسية منذ اعادتها الى الصين عام 1997. وقد بدأت في مطلع يونيو بتظاهرات رافضة لمشروع قانون يتيح تسليم مطلوبين الى الصين ثم تحولت الى احتجاجات مطالبة بمزيد من الحريات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً