الهلال الإماراتي ينفذ مشاريع كسوة العيد والسلال الغذائية والأضاحي في الساحل الغربي

الهلال الإماراتي ينفذ مشاريع كسوة العيد والسلال الغذائية والأضاحي في الساحل الغربي

نفذت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مشروعي توزيع كسوة العيد والسلال الغذائية للأسر الفقيرة والمحتاجة والنازحة ومشروع توزيع أضاحي العيد، الذي استهدف الأسر الفقيرة والنازحين وأبناء الشهداء واليتامي، في الساحل الغربي. وفي إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه الإمارات لأهالي الساحل وعموم أبناء الشعب اليمني في المحافظات المحررة، ضمن مشاريع ومبادرات عام التسامح، بهدف إعادة تطبيع الأوضاع وتحسين الظروف…




مساعدات إماراتية إلى اليمن (من المصدر)


نفذت فرق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مشروعي توزيع كسوة العيد والسلال الغذائية للأسر الفقيرة والمحتاجة والنازحة ومشروع توزيع أضاحي العيد، الذي استهدف الأسر الفقيرة والنازحين وأبناء الشهداء واليتامي، في الساحل الغربي.

وفي إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه الإمارات لأهالي الساحل وعموم أبناء الشعب اليمني في المحافظات المحررة، ضمن مشاريع ومبادرات عام التسامح، بهدف إعادة تطبيع الأوضاع وتحسين الظروف المعيشية، شمل مشروع توزيع كسوة العيد 700 أسرة في مديريات الخوخة وحيس والتحيتا جنوب الحديدة، كما تم توزيع 2000 سلة غذائية متكاملة يستفيد منها 14 ألف مواطن صحبة توزيع كسوة العيد.

ودشنت فرق الهلال الإماراتي الميدانية في الساحل الغربي مشروع أضاحي العيد الذي استهدف الأسر الفقيرة والنازحين وأبناء الشهداء واليتامى، لتصل إلى 2000 أسرة فقيرة ونازحة من أهالي الساحل الغربي، حسب ما ذكر موقع “نيوزيمن” الإخباري اليوم الثلاثاء.

وتتواصل برامج الدعم والمساعدات للهلال في الساحل الغربي كمنظمة رائدة تستهدف وتلبي احتياجات المواطنين والمحتاجين والنازحين في عموم مديريات الساحل الغربي، وفق منظومة مساعدات متكاملة تقوم بها الهيئة في عام التسامح 2019.

واختتمت بنجاح قبل بضعة أيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة علاج ومكافحة وباء الكوليرا والوقاية منه، في مديرية موزع بالساحل الغربي، كما افتتحت وسلمت للأهالي مشروع مياه القطابا بمديرية الخوخة في الساحل الغربي، ليضاف إلى العشرات من مشاريع المياه المشابهة للأهالي في عدد واسع من مديريات ومناطق الساحل وتهامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً