وزير الداخلية اليمني: سنتصدى لأي أعمال عنف في عدن

وزير الداخلية اليمني: سنتصدى لأي أعمال عنف في عدن

أكد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، مساء اليوم الأربعاء، أن الدولة ستتصدى لأي أعمال خارجة عن القانون في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد. وقال الميسري في بيان: “تابعنا ببالغ الحزن والأسى تلك الأحداث التي اٌريد لها إحداث الفتنة وضرب السكينة والأمن والاستقرار في عدن من قبل عناصر نعرفها جميعاً، وقد دبت هذه الفتنة بعد استشهاد …




وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري (أرشيف)


أكد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، مساء اليوم الأربعاء، أن الدولة ستتصدى لأي أعمال خارجة عن القانون في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد.

وقال الميسري في بيان: “تابعنا ببالغ الحزن والأسى تلك الأحداث التي اٌريد لها إحداث الفتنة وضرب السكينة والأمن والاستقرار في عدن من قبل عناصر نعرفها جميعاً، وقد دبت هذه الفتنة بعد استشهاد العميد منير اليافعي “أبو اليمامة” قائد لواء الدعم والإسناد، بأيادي الحوثيين الإجرامية وما تبعها من أحداث تم الترتيب لها لاستغلال جثة الشهيد لأغراض سياسية لا يمكن لها أن تصل إلى مبتغاها”.

وأضاف الميسري: “ما كنا نخشاه تم، فبعد ما تم مواراة جثمان الشهيد “أبو اليمامة” تحركت مجموعة من المسلحين المعروفين باتجاه قصر معاشيق والأمن المركزي، وقامت الحماية الرئاسية بواجبها الشرعي والرسمي والقانوني في التصدي لمثل هذه الممارسات التي كان البعض يظن بأنها ممارسات جانبية عشوائية ولا توجد جهة خلفها”.

وتابع الميسري قائلاً: “لكن ظهر من كان خلف تلك الأحداث بعد البيان الذي أصدره هاني بن بريك (رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي) بهدف إحداث الفتنة، حيث دعا إلى النفير العام وتحدث باسم أبناء الجنوب وأعلن بصراحة الحرب على مؤسسات الدولة الشرعية”.

ودعا الميسري باسم وزارة الداخلية والمنطقة العسكرية الرابعة جميع أبناء عدن الى الالتزام بالهدوء والصبر: “نحن قادرون على التعاطي مع هذه الممارسات غير المسؤولة وسنقوم بواجبنا على اكمل وجه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً