المبعوث الأممي يعبر عن قلقه إزاء التصعيدات جنوب اليمن

المبعوث الأممي يعبر عن قلقه إزاء التصعيدات جنوب اليمن

عبر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث، اليوم الأربعاء، عن قلقه إزاء التصعيد العسكري في مدينة عدن، جنوب البلاد. وقال جريفيث في بيان نشره على موقعه الإلكتروني: “إنه يشعر بالقلق إزاء وقوع اشتباكات بالقرب من القصر الرئاسي في عدن، ومن الخطاب الأخير الذي يشجع على العنف ضد المؤسسات اليمنية”، في إشارة إلى الخطاب…




 المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث (أرشيف)


عبر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث، اليوم الأربعاء، عن قلقه إزاء التصعيد العسكري في مدينة عدن، جنوب البلاد.

وقال جريفيث في بيان نشره على موقعه الإلكتروني: “إنه يشعر بالقلق إزاء وقوع اشتباكات بالقرب من القصر الرئاسي في عدن، ومن الخطاب الأخير الذي يشجع على العنف ضد المؤسسات اليمنية”، في إشارة إلى الخطاب الذي ألقاه هاني بن بريك، رئيس المجلس الانتقالي الجنوب في وقت سابق اليوم.

وأضاف جريفيث: “أن تصاعد العنف سيسهم في عدم الاستقرار والمعاناة في عدن، وسيعمق الانقسامات السياسية والاجتماعية في اليمن”.

ودعا المبعوث الأممي، الأطراف المعنية إلى التخلي عن العنف والدخول في حوار لحل الخلافات، كما حث كل من لديه نفوذ بداخل عدن على إيقاف التصعيد وضمان حماية المدنيين.

وجاء هذا البيان بعد أن اندلعت اشتباكات اليوم بين قوات تابعة للحماية الرئاسية الموالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة سبعة أفراد من القوات الموالية لهادي وقوات الحزام الأمني، حسب مصدر طبي.

وأكد سكان محليون أن مدينة عدن تشهد في الوقت الراهن هدوءاً حذراً، وسط انتشار أمني من كلا الجانبين في شوارع المدينة مع استحداث نقاط تفتيش، وقطع الطرق المؤدية إلى قصر المعاشيق “دار الرئاسة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً