وزير الدفاع التونسي يستقبل ويعلن انضمامه للسباق الرئاسي

وزير الدفاع التونسي يستقبل ويعلن انضمامه للسباق الرئاسي

قدم وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، الأربعاء، ترشيحه للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة منتصف سبتمبر(أيلول) القادم واستقال من منصبه في الحكومة. واستقال الزبيدي 69 عاماً من منصبه الذي شغله منذ 2017 وأوضح في تصريح صحافي عقب ايداع ملفه لدي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات “أعلن عن استقالتي اليوم من خطة وزير الدفاع الوطني… أخلاقياً من واجبي الاستقالة”.ووصف الزبيدي قرار الترشح بـ”الصعب” …




وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي (أرشيف)


قدم وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، الأربعاء، ترشيحه للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة منتصف سبتمبر(أيلول) القادم واستقال من منصبه في الحكومة.

واستقال الزبيدي 69 عاماً من منصبه الذي شغله منذ 2017 وأوضح في تصريح صحافي عقب ايداع ملفه لدي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات “أعلن عن استقالتي اليوم من خطة وزير الدفاع الوطني… أخلاقياً من واجبي الاستقالة”.

ووصف الزبيدي قرار الترشح بـ”الصعب” موضحاً “أنا مترشح مستقل وسأبقى على الحياد التام من كل الأطراف السياسية وسأكون في خدمة التونسيين”.

وأعلن حزب الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي “نداء تونس” مساندة ترشيح عبد الكريم الزبيدي “لما يحوزه من خصال الكفاءة والتجربة والنزاهة والوفاء لنهج الزعيم الراحل الباجي القائد السبسي”، وفقاً لبيان صدر عن الحزب الثلاثاء.

يمثل الزبيدي، وهو بالأساس طبيب، مفاجأة الترشيحات للرئاسة، كونه بقي بعيداً عن الحياة السياسية طيلة سنوات الخبرة التي راكمها في مناصب عليا في الدولة.

وترشحت شخصيات سياسية بارزة للانتخابات السياسية منها الرئيس السابق المنصف المرزوقي وأعلنت حركة النهضة ذات المرجعية الإسلامية لأول مرة في تاريخها تقديم مرشح من صفوفها هو عبد الفتاح مورو.

والزبيدي معروف بأنه رجل مجتهد وكتوم ومتواضع في آن ولم تطله شبهات فساد.

وزار وزير الدفاع الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، في مناسبات عديدة قبل وفاته ويرشح إلى أنه سيكون خليفته القادم في قصر قرطاج.

وبدأ الجمعة الفائت تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية المبكرة في مقر “الهيئة العليا المستقلة للانتخابات” في العاصمة التونسية وسيستمر حتى التاسع من أغسطس(آب) الحالي.

وتقرر تنظيم الجولة الأولى من هذه الانتخابات الرئاسية المبكرة التي كانت مرتقبة أساساً في نوفمبر(تشرين الثاني) في 15 سبتمبر(أيلول) 2019 إثر وفاة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في 25 (تموز) يوليو الماضي.

وتختتم فترة تقديم الترشحات في التاسع من أغسطس(آب) وتعلن الهيئة العليا للانتخابات في 31 أغسطس(آب) على أبعد تقدير أسماء المرشحين النهائيين لهذه الانتخابات.

ثم تنطلق الحملة الانتخابية من 2 الى 13 سبتمبر(أيلول) وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر(أيلول).

وتعلن النتائج الاولية للانتخابات في 17 سبتمبر(أيلول) بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحافيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.

ولم يتم تحديد موعد الجولة الثانية التي يفترض أن تجري، إذا تطلب الأمر، قبل 3 نوفمبر(تشرين الثاني) بحسب رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً