الأردن: صدمة إقامة متشددين لطقوس تلمودية تتفاعل

الأردن: صدمة إقامة متشددين لطقوس تلمودية تتفاعل

ما تزال قضية إقامة مجموعة من المُتشدّدين الإسرائيليين لطقوس دينية يهودية في مقام النبي هارون في منطقة البترا الأثرية جنوب الأردن دون إذن، تتفاعل، بعد محاولة عدد من الناشطين والأحزاب الوصول إلى المقام للتعبير عن رفضهم لمثل هذا السلوك المخالف من قبل الإسرائيليين، فيما يرفض السكان المحليين الاحتجاجات خشية تأثيرها على حركة السياحة في المنطقة. …




alt


ما تزال قضية إقامة مجموعة من المُتشدّدين الإسرائيليين لطقوس دينية يهودية في مقام النبي هارون في منطقة البترا الأثرية جنوب الأردن دون إذن، تتفاعل، بعد محاولة عدد من الناشطين والأحزاب الوصول إلى المقام للتعبير عن رفضهم لمثل هذا السلوك المخالف من قبل الإسرائيليين، فيما يرفض السكان المحليين الاحتجاجات خشية تأثيرها على حركة السياحة في المنطقة.

وشكل انتشار صور لإقامة هذه الطقوس التلمودية في المقام قبل نحو أسبوع، على مواقع التواصل الاجتماعي، صدمة للشعب والحكومة الأردنية.

وتمنع قوات الأمن النشطاء والسياسيين والحزبيين من دخول مدينة البترا خشية حدوث أي تداعيات على حركة السياحة في المنطقة، التي تعتبر من إحدى عجاب الدنيا السبع، وكان قد بناها العرب الأنباط قبل آلاف السنين.

وأشارت مصادر أمنية، أن قرار منع الناشطين من دخول مدينة البترا جاء بهدف الحفاظ على حياتهم ومنع وقوع أي احتكاك.

فيما عمد المئات من أبناء وأهالي البترا إلى التجمع بمركباتهم على جوانب الطرق الرئيسيه أمام مدخل مدينة البترا، رفضاً لتنفيذ أية مظاهر احتجاجية داخل مدينتهم، خوفاً على حركة السياحة بالمنطقة المكتظة بالسياح الأجانب.

وكان العشرات من المتشددين الإسرائيليين دخلوا الأردن ضمن مجموعات سياحيّة (500 سائح)في طريقهم إلى مدينة البترا الأثرية بغرض الزيارة بمرافقة حراسة أمنية، تسربوا من هذه المجموعات خلسة إلى المقام وعمدوا إلى إقامة طقوسهم وتصويرها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدر وزير الأوقاف الأردني الدكتور عبد الناصر أبو البصل قراراً بإغلاق الموقع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً