ترامب يزور دايتون وإل باسو بعد حادثي إطلاق النار

ترامب يزور دايتون وإل باسو بعد حادثي إطلاق النار

يتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إلى المدينتين اللتين شهدتا حادثي إطلاق نار جماعي، أسفرا عن مقتل 31 شخصاً في مطلع الأسبوع الحالي. وقال ترامب، في تغريدة له على موقع “تويتر”، إنه سيتوجه إلى مدينة دايتون بولاية أوهايو وإل باسو بولاية تكساس “للقاء المستجيبين الأوائل من فرق الطوارئ ومسؤولي إنفاذ القانون وبعض ضحايا الحادثين المروعين”.وتعرض…




 الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)


يتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إلى المدينتين اللتين شهدتا حادثي إطلاق نار جماعي، أسفرا عن مقتل 31 شخصاً في مطلع الأسبوع الحالي.

وقال ترامب، في تغريدة له على موقع “تويتر”، إنه سيتوجه إلى مدينة دايتون بولاية أوهايو وإل باسو بولاية تكساس “للقاء المستجيبين الأوائل من فرق الطوارئ ومسؤولي إنفاذ القانون وبعض ضحايا الحادثين المروعين”.

وتعرض ترامب للانتقاد بسبب تعامله مع حادثي إطلاق النار في خطابه إلى الأمة، الإثنين. وبدلاً من استخدام خطاب للدفع من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة حول حيازة الأسلحة، ركز حديثه على قضايا الصحة العقلية ملقياً باللائمة على ألعاب الفيديو، ووسائل التواصل الاجتماعي في العنف، الذي يتم فيه استخدام الأسلحة.

وقالت عمدة مدينة “دايتون”، نان والي، وهي ديمقراطية، إنها سترحب بترامب بصفتها الرسمية كعمدة للمدينة، لكنها أضافت أنها تعتزم إبلاغه “بأنه لم يكن متعاوناً” في معالجة العنف المتعلق بحيازة الأسلحة.

ومن جهته، قال عمدة مدينة “إل باسو” دي مارغو، إنه سيلتقي بترامب بـ”صفة رسمية” كجزء من واجبه الرسمي، لكنه قال إنه سيتحدى أي “تصريحات مضرة وغير دقيقة صادرة بشأن إل باسو”.

وقبل زيارة ترامب للمدينتين، هاجم ترامب المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية لعام 2020، بيتو أورورك، وهو من مدينة إل باسو وانتقد بشدة الرئيس مؤخراً.

فقد قال أورورك عن ترامب في مقابلة، الإثنين: “إنه عنصري بالطبع” مقارناً سياساته إزاء الهجرة بـ”ألمانيا النازية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً